بخاري ينوّه بالتضامن مع السعودية :شعب لبنان من أهل المملكة

بخاري متوسطاً وفداً زاره متضامناً مع المملكة (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - «الحياة» |

أكد القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى لبنان الوزير المفوض وليد بخاري، أمام وفد من منظمات مدنية وشخصيات مستقلة من مختلف المناطق اللبنانية، ضمّ رجال أعمال ومهندسين وأطباء ورجال دين ومحامين وسياسيين، زاروه في حرم السفارة، أن «الشعب اللبناني هو من أهل المملكة وصديق لها».


وكان الوفد حضر الى السفارة للتضامن مع المملكة غداة الكلام الذي نشر في صحيفة «الديار» ضدها وضد قيادات فيها.

ورأى بخاري أن «ما صدر عن الجريدة لا يعكس أخلاقيات وسائل الإعلام قاطبة في لبنان، وأن كل محـــاولات التشكيك بدور المملكة وقيادتها في المـــنطقة باءت بالفشل».

وأشار بخاري الى «الحجم الهائل من الاتصالات التي وردت الى السفارة المستنكرة للتهجم على المملكة، خصوصاً من الإعلاميين الذين يمتلكون الضمير الحي سواء كانوا من المؤيدين للمملكة أو من المعتدلين، مستنكرين هذه الظاهرة التي لا تمثل الإعلام اللبناني».

وشكر الديبلوماسي السعودي «رئيس الجمهورية ميشال عون الذي ومنذ الساعة الأولى اهتم بأخذ جميع الإجراءات القانونية بطريقة حاسمة»، وطلب من وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، اتخاذ كل الإجراءات القضائية والقانونية ضد الصحيفة المذكورة».

كما شكر الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، «الذي عبر عن استنكاره واتخذ الإجراءات القانونية اللازمة، مشدداً على أن المملكة لن تسمح لمثل هذه الأقلام المأجورة بأن تؤثر على العلاقات بين البلدين»، مشيراً الى أن «كل شرائح المجتمع اللبناني أبدت استنكارها، وهو موقف لن أنساه أبداً».