الصادرات المصريّة ازدادت 11 في المئة خلال 9 شهور

الصادرات والواردات المصرية (تويتر)
القاهرة - مارسيل نصر |

ارتفعت الصادرات المصرية خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي 11 في المئة، والتجارة الخارجية غير البترولية 13 في المئة. وأكد تقرير «الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات» حول مؤشرات أداء التجارة الخارجية غير البترولية لمصر بين كانون الثاني (يناير) وأيلول (سبتمبر) الماضيين، أن معدلات التبادل التجاري ارتفعت 13 في المئة إلى 67.6 بليون دولار مقارنة بالفترة ذاتها عام 2017، كما ارتفعت الصادرات 11 في المئة إلى 18.5 بليون دولار». ولفت إلى أن «الواردات نمت 14 في المئة إلى 49.1 بليون دولار، من 43.2 بليون خلال الفترة ذاتها عام 2017».


وأكد أن «معدلات التبادل التجاري بين مصر والولايات المتحدة زادت 33.2 في المئة إلى 5.05 بليون دولار، كما ارتفعت مع الدول الأفريقية، باستثناء الدول العربية، 21 في المئة إلى 1.8 بليون دولار، كما ارتفعت التجارة بين مصر والدول العربية 10.5 في المئة إلى 10.01 بليون دولار، ومع الاتحاد الأوروبي 5 في المئة إلى 20.3 بليون دولار».

وأوضح رئيس الهيئة إسماعيل جابر، أن «أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية خلال الفترة المذكورة كانت دولة الإمارات بما قيمته 1.5 بليون دولار، وتركيا بـ1.4 بليون، والولايات المتحدة بـ1.1 بليون دولار، وإيطاليا بـ1.7 بليون، والسعودية بـ1.05 بليون دولار، ثم الجزائر بـ646 مليون دولار، ثم فرنسا بـ541 مليون دولار».

إلى ذلك، اتفقت مصر وأوكرانيا على تأسيس مشاريع مشتركة وزيادة حجم الاستثمارات والسياح الأوكرانيين إلى مصر، وذلك خلال إبرام وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر مع نائب رئيس الوزراء الأوكراني بافلو روزينكو، بروتوكول اللجنة المشتركة المصرية - الأوكرانية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني، ومذكرتي تفاهم للتعاون في مجال النقل البحري، وذلك في العاصمة الأوكرانية كييف.

واتفقت اللجنة على زيادة الاستثمارات الأوكرانية في مصر، في ظل وجود 130 شركة أوكرانية فقط تعمل في مصر، تتركز على مجالات الصناعة والخدمات والإنشاءات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والتمويل والسياحة، ما لا يتناسب مع حجم العلاقات الاقتصادية المميزة بين البلدين. وتم الاتفاق على تشجيع رجال الأعمال والمستثمرين في البلدين على تأسيس استثمارات ومشاريع مشتركة، وتبادل البعثات المشاركة في التجارة والأعمال، إضافة إلى زيادة التعاون الفعلي بين البلدين في قطاع البترول، خصوصاً من خلال الشركة الأوكرانية «نافتوغاز» التي تعمل في مصر في مجال التنقيب عن النفط واستغلاله، وزيادة عدد السياح الأوكرانيين إلى مصر الذين بلغ عددهم 800 ألف سائح عام 2017، وزيادة حجم التبادل التجاري الذي بلغ 2,3 بليون دولار عام 2017، وزيادة الصادرات المصرية إلى السوق الأوكرانية، والتعاون في مجال النقل البحري.

ووقعت نصر مع رئيس سلطة الموانئ الأوكرانية رافيز فيكاجانس، مذكرة تفاهم بين هيئة ميناء دمياط وهيئة ميناء أوديسا الأوكراني، ومذكرة تفاهم بين هيئة ميناء الإسكندرية وهيئة ميناء أوديسا الأوكراني. وأكد روزينكو أهمية العلاقات بين مصر وأوكرانيا»، مشيراً إلى رغبة بلاده في تطوير هذه العلاقات، خصوصاً على المستوى الاقتصادي.

ودعت نصر الشركات الأوكرانية إلى تكثيف وجودها في مصر وتوسيع نشاطاتها من أجل الاستفادة من الميزات التنافسية.