روس بين قتلى انفجار في دير الزور

عناصر من قوات النظام السوري في دير الزور. (سانا).
لندن - «الحياة» |

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن روس كانوا بين ضحايا انفجار ضرب مبنى الأمن الجنائي سابقاً الواقع على طريق دير الزور– دمشق، الذي يخضع لسيطرة الفيلق الخامس الموالي لقوات النظام والذي شكلته موسكو، موضحاً أن 11 بينهم 6 روس قتلوا إثر انفجار لغم استهدف المبنى الأمن الجنائي في دير الزور، موجحاً أنهم من عناصر الشركات الأمنية الروسية. وتوقع ارتفاع عدد القتلى لوجود جرحى بحاله حرجة.


ولفت المرصد إلى أنه كان وثق في شباط (فبراير) الماضي مقتل 230 عنصراً إثر قصف لطائرات التحالف الدولي، وانفجار مستودع في شرق نهر الفرات، بينهم 80 من عناصر الشركات الأمنية الروسية التي كانت متواجدة في المنطقة.