برّي دعا إلى جلسة تشريعية لأن «الحكومة متعذّرة»

نبيه بري (الحياة)
بيروت - «الحياة» |

دعا رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري، الى جلسة تشريعية عامة تُعقد يومي الاثنين والثلثاء في 12 و13 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري صباحاً ومساءً، وذلك لدرس مشاريع واقتراحات القوانين المدرجة على جدول الأعمال وإقرارها.


وقالت مصادر نيابية لـ «الحياة»، إن الدعوة لعقد هذه الجلسة، تأتي بعد تعذّر تشكيل الحكومة، وفي ظل حال الغموض الذي يلف المشهد الحكومي. إذ لا أفق قريباً ينبئ بقرب عملية التأليف. ولفتت الى أن «الرئيس بري كان ربط عقد الجلسة التشريعية بالولادة الحكومية، وفضل بعد التشاور مع الرؤساء، خصوصاً الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، التريث قليلاً إفساحاً في المجال أمام مشاركة حكومة مكتملة الصلاحيات في جلسة التشـــــريع، لأن هذه الحكومة ستعمل على تنفيذ مقررات مؤتمر «سيدر» وسائر المؤتمرات والاتفاقات الـــــدولية التي يعوّل لبنان عليها آمالاً كبيرة، كونها ستؤدي الى خلق فرص عمل عديدة من خلال الأموال التي ستــــخصص لمشاريع البنى التحتية وتحديث العديد من القطاعات التشغيلية والإنتاجية من مياه وكهرباء وسواهما».

وأشارت الى أن جدول أعمال الجلسة يتضمن بنوداً بقيت من الجلسة السابقة، وما انتهت اللجان النيابية من مناقشته ودرسه وإحالته الى رئاسة المجلس، حيث أدرج على جدول الأعمال، إضافة الى بنود إضافية ستطرح من خارج الجدول ليصار الى مناقشتها وإقرارها أو التصويت على إعادتها الى اللجان لمزيد من الدرس».

إقرار للبطاقة الصحية الى البرلمان

الى ذلك، أقرت لجنة المال والموازنة أمس، قانون البطاقة الصحية. وقال رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان، بعد الجلسة التي حضرها وزير الحصة غسان حاصباني: «البطاقة البيومترية ستتضمن التاريخ الصحي لكل مواطن، ما سيوفر الكثير من الأموال المهدورة، وهي برعاية وزارة الصحة مع إعطاء الفرصة للضمان ليشمل كل الشرائح في المستقبل، فالبطاقة الصحية أصبحت على أبواب الهيئة العامة وأتمنى أن تكون من أولويات التشريعات لأنها تمس كل لبناني وكل بيت».