تأثير التكنولوجيا في قطاع النفط والغاز محور ملتقى تستضيفه أبو ظبي

سلطان بن أحمد الجابر (تويتر)
أبو ظبي - شفيق الأسدي |

يناقش «ملتقى أبو ظبي للرؤساء التنفيذيين» في دورته الثالثة، الذي تستضيفه شركة «بترول أبو ظبي الوطنية» (أدنوك)، المواضيع المتصلة بقطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، ويفتتح أعماله الأحد المقبل بمشاركة 27 رئيساً لأهم الشركات في هذا القطاع على مستوى العالم.


ويُعقد الملتقى عشية انطلاق معرض ومؤتمر أبو ظبي الدولي للبترول «أديبك 2018»، بين 12 و15 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري. وأكد وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك» ومجموعة شركاتها سلطان بن أحمد الجابر، أن الاجتماع «يمثل لقاء فريداً وحصرياً، يقتصر حضوره على المدعوين ويُنظم وفقاً لقواعد «تشاتام هاوس» لتعزيز شفافية النقاش وحيويته، موفراً بذلك منصة متميزة لإجراء حوار رفيع المستوى حول الديناميكيات والمتغيرات في قطاع الطاقـة».

وقال الجابر: «مع دخولنا العصر الصناعي الرابع، أصبح قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، يضطلع بدور محوري في تمكين نقلة نوعية في النمو العالمي، وذلك من خلال ضمان حصول الاقتصادات على إمدادات موثوقة من الطاقة ومنتجاتها والاستفادة من التقدم السريع في التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها، مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وسلسلة الكتل، بما يعزز كفاءة قطاع النفط والغاز وقدرته على الاستجابة لنمو الطلب على الطاقة وتحقيق قيمة أكبر للمساهمين».

وأضاف: «يوفر ملتقى أبو ظبي للرؤساء التنفيذيين منبراً مثالياً لقادة قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات، لتبادل الآراء ووجهات النظر والتعرف على أفضل الممارسات والحلول، والمساهمة في تعزيز الفرص حالياً وفي المستقبل».