«توشيبا» تلغي 7 آلاف وظيفة وتتخلى عن أصول متعثرة

(تويتر)
|

أعلنت شركة «توشيبا» أمس عن إستراتيجيا جديدة مدتها 5 سنوات، تشمل إلغاء 7 آلاف وظيفة أو 5 في المئة من قوة العمل خلال 5 سنوات، وتسييل وحدة الطاقة النووية البريطانية، وبيع مشروع الغاز الطبيعي المسال الأميركي التابع لها، في ظل سعيها إلى التخلص من الأصول المتعثرة واستعادة ثقة المستثمرين.


وقفز سهم الشركة 13.7 في المئة ليقترب من أعلى مستوى في عامين بعد هذا الإعلان، وبدعم أيضاً من خطوة مرتقبة لإعادة شراء نحو 40 في المئة من أسهم الشركة اعتباراً من اليوم، ليغلق السهم على ارتفاع 12.7 في المئة.

وتحاول «توشيبا» استعادة ثقة السوق بعد فضيحة محاسبية عام 2015 كشفت عن مخالفات واسعة النطاق في كل قطاعات الشركة. وأجبرت الفضيحة الشركة على الاعتراف بتجاوز ضخم في الكلفة في وحدتها الأميركية للطاقة النووية «وستنغهاوس» المفلسة الآن، ما دفعها إلى بيع وحدتها الثمينة لشرائح الذاكرة في وقت سابق من العام الحالي إلى كونسورتيوم تقوده شركة «باين كابيتال» الأميركية الخاصة، ما ترك للشركة بضعة قطاعات مربحة فقط.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «انفسترست» للاستشارات المالية هيرويوكي فوكوناغا: «كانت هناك تقارير في شأن احتمال بيع قطاعات متعثرة وإلغاء وظائف، ولذلك فإن هذه الخطوات كانت متوقعة في وقت ما، ولكن حالة من التفاؤل تسود في أوساط المستثمرين، والإعلان عن إعادة شراء نحو 40 في المئة من الأسهم أمر إيجابي أيضاً».

وتعهدت «توشيبا» بإعادة شراء أسهم بقيمة 700 بليون ين خلال العام الحالي، لكنها لم تحدد موعداً لذلك. ويبدو أن هذا الإعلان فاق في تأثيره ضعف توقعات الأرباح، إذ تتوقع الشركة الآن أن يبلغ الربح التشغيلي للعام بأكمله 60 بليون ين مقارنة بتوقعات أولية بـ70 بليوناً.

وتحاول «توشيبا» التخلص من الأصول المتعثرة التي قد تعرّض الشركة لخسائر مستقبلاً. ولكن قرار تسييل وحدة «نوجين» سيكون صفعة لخطط بريطانيا لبناء محطة طاقة نووية تهدف إلى توفير 7 في المئة من إمدادات الكهرباء. وتجري شركة «الطاقة الكهربائية الكورية» (كيبكو) محادثات مع «توشيبا» لشراء حصة في «نوجين». وأعلنت وزارة الطاقة في كوريا الجنوبية أمس أنها ستنسق عن كثب مع الحكومة البريطانية في مشروع «نوجين»، وستتابع في الوقت ذاته عملية تسييل الوحدة مع «كيبكو».

ولم تذكر «توشيبا» مشترياً لمشروع الغاز المسال، لكنها أكدت أنه كيان أجنبي وسيُعلن عنه لاحقاً. وستدفع «توشيبا» 800 مليون دولار للمشتري للوفاء بالتزامها بشراء 2.2 مليون طن سنوياً من الوقود من «فريبورت» للغاز الطبيعي المسال في تكساس. وأفادت صحيفة «نيكاي» الاقتصادية أمس بأن المشتري هو وحدة تابعة لشركة الغاز الصينية «آي ان ان غروب»، لكنها لم تذكر مصدر هذه المعلومة.