مزيد من المكاسب للدولار والذهب يتراجع

الدولار (رويترز)
|

ارتفع سعر الدولار أمس مبتعداً من أدنى مستوى في أسبوعين ونص الأسبوع، الذي بلغه أول من أمس، إذ تنفّست السوق الصعداء بعد نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي، وحوّل المستثمرون انتباههم إلى اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأميركي.


ويُتوقع أن يبقي مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على أسعار الفائدة، لكن ربما يلمح إلى رفعها مجدداً في كانون الأول (ديسمبر) المقبل. وصعد مؤشر الدولار 0.1 في المئة إلى 96.125.

ولم يسجل سعر اليورو أي تغيير قبيل تقرير للمفوضية الأوروبية، يُرجح أن يظهر احتمال أن يكون العجز المرتقب في إيطاليا عام 2019 ، أعلى بكثير مما تعلنه الحكومة. ولا يزال النزاع دائراً بين الحكومة الإيطالية والمسؤولين الأوروبيين في شأن خطط إنفاق الموازنة. وزاد اليورو 0.1 في المئة إلى 1.4440 دولار.

وجرى تداول العملات الرئيسة الأخرى في نطاقات ضيقة، إذ هبط الجنيه الاسترليني عن المستويات المرتفعة التي حققها أخيراً، بعد صعود قوي على خلفية التفاؤل في شأن التوصل إلى اتفاق انفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي. وزاد الدولار 0.2 في المئة مقابل الين الياباني، ليُتداول عند 113.70 ين.

وارتفع الدولار على مدى الأسبوعين الأخيرين أمام الين، بسبب اختلاف السياسات النقدية للمركزيْن الأميركي والياباني.

واستقر الدولار النيوزيلندي تقريباً، ليجري تداوله مقابل 0.6788 دولار أميركي، إذ تأثر في شكل شبه طفيف بقرار البنك المركزي النيوزيلندي الإبقاء على سعر الفائدة عند 1.75 بالمئة اليوم.

وواصل الدولار الاسترالي مكاسبه التي حققها على مدى الجلسات الثلاث السابقة في مقابل الدولار ليسجل 0.7295 دولار بارتفاع 0.3 في المئة. وتعزز ارتفاع الدولار الاسترالي ببيانات تجارية أقوى من التوقعات من الصين أكبر شريك تجاري لاستراليا.

وتراجعت أسعار الذهب أمس إلى أدنى مستوياتها في أسبوع مع صعود الدولار والأسهم، بعدما استوعب المستثمرون نتائج انتخابات التجديد النصفي الأميركية ليحوّلوا تركيزهم إلى قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

ولا يُتوقع أن يرفع مجلس الاحتياط أسعار الفائدة حتى اجتماعه المقبل في كانون الأول (ديسمبر)، لكن المتعاملين ينتظرون لمعرفة إذا كان سيقدم أدلة على زيادات محتملة في كانون الأول وفي 2019.

وكان السعر الفوري للذهب منخفضاً 0.3 في المئة إلى 1222.31 دولار للأونصة، بعدما سجل أدنى مستوياته منذ الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، عند 1221.1 دولار في وقت سابق من الجلسة. ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2 في المئة إلى 1226.3 دولار للأونصة.