محادثات تجارية أوروبية - أميركية

الأسهم الأوروبية (أرشيفية - رويترز)
|

تلتقي المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر في 14 الجاري في واشنطن لإجراء محادثات جديدة حول التجارة، وفق ما أفاد أمس مصدر قريب من الملف في واشنطن.


ومنذ أشهر، تسعى واشنطن وبروكسيل إلى اتفاق يتوج مبدأ التفاهم التجاري الذي أعلنه نهاية تموز (يوليو) الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. وكان المسؤولان تعهدا «العمل معاً لإلغاء الرسوم الجمركية والحواجز غير الجمركية والمساعدات على السلع الصناعية»، لكنهما استثنيا قطاع صناعة السيارات.

وكُلفت «مجموعة عمل» درس إمكان تطبيق هذا الإتفاق التجاري المخصص للسلع الصناعية. ولكن بحسب مالمستروم، لا تبدي واشنطن «اهتماماً كبيراً» ببدء محادثات مع الاتحاد الاوروبي حول هذه النقطة.

ويبدو أن الجانبين يفضلان التركيز على نقطة اتفاق أخرى بين يونكر وترامب ترمي إلى تعزيز التعاون التنظيمي بين المنطقتين. وقال مصدر دبلوماسي: «هذا ما يعد بمستقبل أفضل»، مشدداً على ضرورة الاتفاق مع الولايات المتحدة ليس على المعايير الحالية، بل على المعايير المقبلة في قطاعات اقتصادية عديدة.

وبحسب المصدر قد يكون قطاع صناعة الأدوية أو المعدات الطبية معنياً. ويعقد الاجتماع بعدما أعلنت إدارة ترامب منتصف تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أنها أبلغت الكونغرس نيتها التفاوض في شأن اتفاقات تبادل حر منفصلة مع الاتحاد الأوروبي واليابان وبريطانيا بعد «بريكزيت».

وعشية اللقاء في 13 الجاري، ستتحدث مالمستروم عن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومستقبل منظمة التجارة العالمية أمام مؤسسة «جرمان مارشال فاند» التي تهدف إلى تعزيز العلاقات عبر الأطلسي، وتتخذ من واشنطن مقراً.