أذربيجانية تحارب قرار ترحيلها بعد انفاقها في لندن 21 مليون دولار

مبنى هارودز (تويتر)
لندن - أ ب |

أطلقت السلطات البريطانية بكفالة، سراح زاميرا هاجييفا، وهي إمرأة أذربيجانية كانت أوقفتها بموجب قانون الثراء غير المبرر، لإنفاقها 16 مليون جنيه إسترليني (21 مليون دولار) في متجر هارودز في لندن.


وتحارب زاميرا احتمال ترحيلها إلى أذربيجان، بموجب القانون، الذي ينص أيضاً على تجميد ممتلكات وأموال، إلى حين الكشف مصدرها. وزاميرا هي زوجة مسؤول مصرفي سابق في أذربيجان، حيث يقضي عقوبة بالسجن 15 عاماً بعد إدانته بالاختلاس، بحسب موقع «بي بي سي».

وتطالب السلطات البريطانية بمعرفة أصل ثروة هاجييفا (55 عاماً)، ومن أين حصلت على 21 مليون دولار لتنفقها على شراء مجوهرات ومنتجات فاخرة، و29 مليوناً لشراء عقارات. يذكر أن هاجييفا تعيش في منزل ثمنه 15 مليون جنيه إسترليني قرب متجر «هارودز» في منطقة نايتسبريدج.

وكانت محكمة وستمنستر في لندن، كشفت عن إلقاء القبض على هاجييفا عقب طلب ترحيل من قِبل السلطات في باكو، عاصمة أذربيجان. وتخضع هاجييفا لتحقيق من قِبل وكالة الجريمة الوطنية في بريطانيا. وكانت الوكالة صادرت الأسبوع الماضي مجوهرات تعود لعائلتها تبلغ قيمتها أكثر من 400 ألف جنيه إسترليني، وكان من المقرر بيعها في مزاد «دار كريستيز».