6 وفيات بإنفلونزا الخنازير في غزة

(تويتر)
غزة - «الحياة» |

بعد صمت دام نحو أسبوع توفي خلاله ستة فلسطينيين، أكدت وزارة الصحة التي تديرها حركة «حماس» في قطاع غزة أمس، «تسجيل عدد من حالات الإنفلونزا» من دون الإشارة إلى أنها «إنفلونزا الخنازير».


وأعلنت الوزارة في بيان أمس، أن «الإنفلونزا ناجمة عن أنواع مختلفة من الفيروسات المسببة للإنفلونزا الموسمية بين المواطنين في قطاع غزة، والتي أدت إلى إصابة بعض الحالات بأمراض شديدة وحدوث بعض حالات الوفاة» من دون ذكر عددها.

واعتبرت الوزارة أن «الأمر يندرج ضمن معدلات الانتشار الموسمي المعتادة للمرض»، داعية المواطنين إلى «اتخاذ الإجراءات الوقائية المعتادة من المرض المتمثلة في تلقي اللقاح الواقي، خـــصوصاً كبـــار السن والذيـن يعانون من الأمراض المزمنة وضعف المناعة، ورفع مستوى النظافة والعناية الشخصية».

ورفض مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة الطبيب مجدي ضهير الإفصاح عن أعداد المتوفين أو المصابين بالمرض في ردّه على سؤال لـ»الحياة».

وقال رئــيـــس المكتب الإعلامـي الحكومي سلامة معروف لـ»الحياة» إن ستة فلسطينيين مــن القـطاع توفوا نتيجة مضاعفات الإصابة بإنفلونزا الخنازير».

وأكد أن «ستة مصابين بالمرض لا يزالون يخضعون للعلاج في مستشفيات في القطاع».

وأعلنت وزارة الصحة في القطاع استشهاد فلسطيني بنيران الجنود الإسرائيليين خلال «صدامات خفيفة» على الحدود شرق دير البلح وسط القطاع.