النائب البريطاني هايز لـ عون: نسعى لمزيد من التنمية الإقتصادية للبنان

الرئيس اللبناني العماد ميشال عون. (الوكالة الوطنية للأنباء)
بيروت - "الحياة" |

أكد رئيس "لجنة الصداقة مع لبنان" في البرلمان البريطاني الوزير السابق والنائب جون هايز، لرئيس الجمهورية ميشال عون أن الهدف من زيارته بيروت هو "استكشاف ما يمكن فعله من أجل دعم لبنان، والبناء على العمل الممتاز الذي تحقق على مختلف الصعد وفي إطار العديد من الوزارات البريطانية، لتطوير العلاقة بين البلدين إلى حدها الأقصى وتحقيق المزيد من التنمية الاقتصادية للبنان، مع الحرص على الحفاظ على علاقات سياسية وديبلوماسية ممتازة".


ورد عون قائلاً: "بعدما تحقق الإستقرار الأمني في لبنان، فإن الجهد سينصب على تطوير الوضع الإقتصادي الذي تأثَّر سلباً بالحروب التي دارت حوله وقطعته عن التواصل مع المنطقة الحيوية التي تمتد شرقاً إلى جميع الدول العربية".

وشدد على أن "لبنان بلد منفتح اقتصادياً على البلدان الصديقة، وهو يرحب بالإستثمار فيه في كل القطاعات، لا سيما التنقيب عن النفط والغاز". ولفت إلى توقيعه "أخيراً على قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي بإمكان المستثمرين الإستفادة منه، ونرحب خصوصاً بمشاركة الشركات البريطانية في التنقيب عن النفط في بلدنا".

ودعا بريطانيا إلى "مواصلة مساعداتها الأمنية للبنان"، وقال: "قد يكون أمرا جيدا كذلك أن تقدموا لنا مساعدات في مجالات أخرى، وخصوصاً على الصعيد الإقتصادي وفي مجال الإستثمار".

وحضر اللقاء رئيس لجنة الشؤون الخارجية ولجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية-البريطانية النائب ياسين جابر والوفد البريطاني المرافق الذي ضم أعضاء في مجلسي اللوردات والعموم من مختلف الأحزاب البريطانية. وكشف جابر عن "عمل سفير لبنان في لندن رامي مرتضى، على تحضير مؤتمر إقتصادي لبناني الشهر المقبل في بريطانيا".

بري

وعرض الوفد البريطاني برئاسة هايز، مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري، الاوضاع في لبنان والمنطقة والتعاون البرلماني بين البلدين .

وقال جابر بعد اللقاء: "إننا نعمل بتوجيهات الرئيس بري على تعزيز الديبلوماسية البرلمانية بالانفتاح على برلمانات العالم وخصوصاً مع الدول التي للبنان مصالح اساسية معها. كما نعلم بريطانيا في السنوات الماضية كانت من الداعمين الاساسيين للجيش اللبناني كما كانت داعمة للقطاع التربوي في لبنان خصوصاً مع وجود هذا العدد الكبير من النازحين السوريين . طبعاً اهمية وجود وفد كهذا ان لبنان يتمكن من عرض قضيته ويصبح برلمانيون كهؤلاء سفراء للبنان في المجالس النيابية التي يمثلونها" .