«الصندوق الكويتي للتنمية» يستأنف مشاريع في اليمن

خلال توزيع المساعدات على النازحين في مأرب. (واس)
عدن - جمال محمد |

وقّع وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني محمد السعدي في العاصمة الكويتية مع «الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية»، محضر استئناف تنفيذ المشاريع التي يموّلها الصندوق في اليمن. وتضمّن المحضر الاتفاق على استئناف تنفيذ المشاريع التنموية المموّلة من الصندوق والإجراءات اللازمة لذلك.


وأفاد مصدر حكومي «الحياة» بأن السعدي «ناقش مع المدير العام للصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر، إمكان استئناف تنفيذ المشاريع التنموية المموّلة من الصندوق وفق برنامج زمني». وأوضح أن «المشاريع التي ينفّذها الصندوق في اليمن هي المرحلتان الأولى والثانية من مشروع تطوير شبكة النقل والتوزيع في مدينة عدن بقيمة 55 مليون دولار، ومشروع صيانة محطة مأرب الغازية الأولى وخط النقل بقيمة 36 مليون دولار، إضافة إلى برنامج الطرق الريفية ومشروع الأشغال العامة وبرنامج النمو الريفي».

ولفت المصدر إلى أن «السعدي استعرض مستجدّات الأوضاع والتطورات التي يشهدها البلد، وجهود الحكومة في مجال الإعداد والتحضير لإعادة الإعمار، إضافة إلى الجهود المبذولة لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والحد من التأثيرات السلبية للموارد المحدودة».

وتطرّق السعدي إلى «الجهود المبذولة لاستئناف استكمال تنفيذ المشاريع التنموية المموّلة من الدول والمؤسسات المانحة، ومنها الصندوق الكويتي»، مؤكداً على «أهمية المضي في استكمال تلك المشاريع لما لها من أثر إيجابي في توفير الخدمات الأساس وإتاحة فرص عمل».

وأكد البدر «استمرار دعم الصندوق العملية التنموية في اليمن من خلال استئناف العمل في المشاريع، لما لذلك من أثر إيجابي في الوضعين الاقتصادي والمعيشي». وحصل اليمن منذ تأسيس الصندوق عام 1961 حتى آذار (مارس) 2017 على 37 قرضاً بقيمة 167.5 مليون دينار لتمويل 43 مشروعاً.