حملة توعية مصرية بقضية الأمن المائي

الدكتور محيي الدين عفيفي (تويتر)
القاهرة - «الحياة» |

أعلن مجمع البحوث الإسلامية، إطلاق حملة موسعة في كل قرى ومدن ومحافظات الجمهورية للتوعية بقضية الأمن المائي، وذلك تفاعلاً مع الدعوة التي وجهها الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال منتدى الشباب العالمي في موسمه الثاني بشرم الشيخ، بأهمية مشاركة الجميع في توعية الناس بما تمثله المياه في حياتهم، ودعوتهم للحفاظ عليها وترشيد استهلاكها، خاصة في ظل التغيرات التي يمر بها العالم.


وأكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، الدكتور محيي الدين عفيفي، أن الحملة تتناول أهمية المياه في حياة كل فرد من أفراد المجتمع وما يمثله له هذا المكون الذي جعله الله سببا لحياة كل شيء، كما أن الحملة تستهدف زيادة الوعي لدى الناس بأهمية ترشيد استهلاك المياه والمحافظة على تلك النعمة، وضرورة المشاركة المجتمعية في هذا الملف المهم، وكيف حثّت التعاليم الإسلامية على ترشيد المياه والحفاظ عليها من التلوث والاستخدام الرشيد للمياه.

وأضاف أن الحملة تركز أيضا على أثر المياه في التنمية الشاملة التي يشهدها الوطن حالياً، والتحديات التي يواجهها ملف المياه، ودور كل مواطن وكل مؤسسة في هذه القضية الحيوية الكبيرة.

وأوضح أن الحملة يشارك فيها وعاظ الأزهر الشريف في جميع مناطق الجمهورية، من خلال عقد اللقاءات والندوات في مختلف قرى ومدن ومحافظات الجمهورية في المدارس، والمعاهد، ومراكز الشباب، والنوادي، والتجمعات العمالية، والتنسيق مع مختلف المؤسسات في الدولة للتوعية بهذه القضية واستشعار كل مواطن لمسؤوليته في هذا الموضوع.