«بي أم دبليو» الفئة الثامنة ٢٠١٩: تجديد للحلة العصرية... والجاذبية

فرنسوا حبشي |

أخيراً، وبعد طول انتظار، أطلت علينا بي أم دبليو الفئة الثامنة الجديدة لتصبح تلك الـ «غران تورر» ذات البابين رسمياً خليفة الفئة السادسة، ولتنافس مباشرة عروضاً بحجم مرسيدس- بنز الفئة S كوبيه وليكزس LC 500.


وعن تاريخ تلك الفئة المميزة العائدة إلى الصانع البافاري، يعرف الجميع أنها كانت تُنتج خلال الفترة ما بين ١٩٨٩ و١٩٩٩ بخطوطها «الثورية» الجذابة بمقاييس عصرها، ما جعلها أكثر عروض ماركة ميونيخ جرأة ورياضية آنذاك، قبل قرار إيقاف إنتاجها الذي أصاب عشاق بي أم في العالم بصدمة وخيبة أمل. لكن مع الطلب المتزايد على تلك الفئة، عادت تلك الكوبيه النخبوية الرياضية بحلة عصرية وبجاذبية أكبر لعام ٢٠١٩.

يذكر أن الفئة الثامنة الأحدث قُدمت للمرة الأولى على شكل نموذج تصوري خلال الحدث السنوي الفريد Concorso d’Eleganza Villa d’Este في عام ٢٠١٧، قبل تقديم النسخة التجارية منها في سباق «لومان ٢٤ ساعة» في فرنسا هذه السنة.

وتبلغ الفئة السعرية لهذه الكوبيه الرياضية المنتظر طرحها في الأسواق الأوروبية في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل من خلال طرازين إثنين: 840d وM850i، الأول بسعر يبدأ من ٧٦٢٧٠ جنيهاً إسترلينياً، بينما سيبدأ سعر موديل M850i من ١٠٠٠٤٥ جنيهاً في بريطانيا.

< على رغم أن الفئة الثامنة الجديدة لم تأتِ بخطوط راديكالية شديدة الجرأة مقارنة بالنموذج التصوّري الذي خرجت من عباءته، فإن التصميم الخارجي عموماً ظل وفياً ومعتمداً في صورة كبيرة على خطوط النسخة الاختبارية. وإجمالاً، جاءت الفئة الثامنة الأحدث بلغة تصميمية جديدة يغلب عليها الطابع مفتول العضلات، مع مقدّم رياضي للغاية وخط سقف انسيابي جداً، فضلاً عن مؤخر يفرض طابع الهيبة.

كذلك تختلف مقصورة الفئة الثامنة عن تلك التي رأيناها مع النسخة التصورية، وإن بدت عصرية للغاية ومزجت ما بين الفخامة والطابع الرياضي في صورة لم نعهدها من قبل مع أي موديل ممهور بتوقيع بي أم دبليو.

وأستعين بكونسول وسطي عريض للغاية يرتفع في اتجاه لوحة القيادة ليفصل بين منطقة السائق وتلك الخاصة بالراكب الأمامي. ويتضمّن أزراراً وعتلات التحكم بالنظام الصوتي والمكيّف وفتحات تهوئته والشاشة المركزية للنظام المعلوماتي الترفيهي.

بدوره يشكّل النظام المعلوماتي الترفيهي جزءاً من نظام رقمي يُسمّى BMW Live Cockpit Professional يجمع ما بين الشاشة قياس 10.25 بوصة ولوحة العدادات الرقمية بالكامل قياس 12.3 بوصة. كما تشترك الشاشة الرقمية خلف المقود في لمساتها الغرافيكية مع الجيل الأحدث من الطراز X5، وأيضاً مع الموديل Z4 المقبل.

وجُهزت المقاعد الرياضية قياسياً بمساند رأس ذكية، فضلاً عن آلية الطي شبه الكهربائية التي نجدها على ظهر كل مقعد أمامي لتتيح سهولة الدخول إلى قسم المقاعد الخلفية أو الخروج منها. وعلى الصعيد العملاني، أضافت ماركة ميونيخ مساحات تخزينية واسعة في ألواح الأبواب كما وفّرت صندوق قفازات كبيراً مع حاملي أكواب، وأيضاً مساحة تخزينية واسعة تحت مسند الذراع الأمامي.

وبالنسبة إلى الفئة M850i xDrive خصوصاً، فستأتي ببعض التجهيزات المتفرّدة مثل دواسات الفئة M ودواسة إراحة قدم السائق الممهورة بتوقيع الفرع الرياضي M، مع فرش أرضيات خاص وعتب أبواب مُضيء وشعارات M على المقود ولوحة العدادات.

ولا يمكن إغفال النظام الصوتي القياسي المكوّن من ١١ سماعة ومضخم الصوت الرقمي. كما يتوافر ضمن التجهيزات الإضافية نظام صوتي محيطي فئة «هارمان كاردون» مكوناً من ١٦ سماعة، ونظام صوتي آخر فئة «باورز آند ويلكينز» يتألّف من ١٦ سماعة يتضمن مضخماً صوتياً من ١٦ قناة ويولّد ١٣٧٥ واط.

قدرات لافتة

ميكانيكياً، ومع إطلاق الفئة الثامنة الجديدة، سيتوافر معها محركان أحدهما بنزيني والآخر ديزل. يأتي المحرّك البنزيني الأقوى من فئة V8 سعة 4.4 ليتر مزوّداً بشاحني هواء «توربو». وهو نسخة معدّلة من المحرّك التقليدي العائد إلى الصانع البافاري مع تحسينات تضمنت كتلة محرّك مصنوعة من خلائط الألومنيوم ونظاماً للتحكّم الكامل والمتغاير بالصمامات، فضلاً عن تقنية التحكّم بتوقيت أعمدة الكامة عبر نظام الفانوس المزدوج dual VANOS، ما يسمح للمحرّك بالعمل بكفاءة حتى تحت الحمولات الثقيلة، إلى جانب سرعة الاستجابة العالية والدقيقة.

ويولّد هذا المحرك 523 حصاناً مع أقصى عزم دوران يبلغ 750 نيوتن متراً مع طراز M850i، ما يسمح له باختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون 3.5 ثانية والسرعة القصوى محددة إلكترونياً عند 250 كلم/س.

ويتصل المحرّك بعلبة تروس أوتوماتيكية فئة «ستبترونيك سبورت» من 8 نسب تنقل عزم الدوران إلى العجلات الأربع. وتتضمن علبة التروس خاصية «التحكّم في الانطلاق» لتعزيز النفس الرياضي أكثر وأكثر، كما يمكن تعيير النسب يدوياً من خلال عتلات التعيير المثبّتة خلف المقود.

أما نظام الدفع الرباعي xDrive، فأخضع لتحسينات وتعديلات لافتة، علماً أنه ينحاز إلى المحور الخلفي من أجل تقديم تجربة رياضية أصيلة، إذ يمكن إرسال العزم المتوافر إلى العجلات الخلفية، كما أن هناك ترساً تفاضلياً إلكترونياً خلفياً من أجل سلوك ديناميكي مميز.

ويضاف إلى ذلك محرّك ديزل لطراز 840d متوافر في الأسواق الأوروبية، وهو من 6 أسطوانات متتالية سعة ٣ ليترات ومزوّد بشاحني هواء «توربو»، يولّد 316 حصاناً 677 نيوتن متر من عزم الدوران. ويمكن لهذا المحرّك الوصول بالسيارة إلى سرعة 100 كلم/س من السكون في غضون 4.9 ثانية.

الأمان والسلامة أولوية

تستفيد الفئة الثامنة من نظام تعليق معدّل بدوره، يتكوّن من شوكة مزدوجة في الأمام ومحور خماسي الوصلات في الخلف. وعند مقارنته بنظام تعليق الفرع الرياضي M المتأقلم، فإنه يتضمّن التحكّم الإلكتروني بمخمّدات التعليق من خلال زر نظامDriving Experience Control، كما أن وضعيتي القيادة «سبورت» و «سبورت بلاس» تنشّطان الاستجابة المثالية من أجل سلوك ديناميكي معزز.

وبخلاف وسائد الهواء المتنوّعة ومساند الرأس الأمامية التي تحول دون تضرر العنق في أثناء الارتطامات الخلفية، وأحزمة الأمان ثلاثية نقاط التثبيت للمقاعد كلها، جاءت تلك الكوبيه النخبوية بأنظمة شبه ذاتية القيادة عدة، منها نظام Personal Co-Pilot الذي يعالج صور الكاميرا الملتقطة والبيانات المختلفة التي توفّرها الحساسات الاستشعارية وأنظمة السونار، من أجل رصد المنطقة المحيطة واتخاذ القرارات بالتبعية.

أيضاً، لا يمكن إغفال مثبّت السرعة القياسي الذي يتضمّن خاصية الكبح والتحذير من وجود مشاة أو الارتطام، فضلاً عن خاصية الكبح عند الطوارئ في المدن المزدحمة. وضمن التجهيزات الإضافية، يمكن الاستعانة بمثبّت السرعة المتأقلم مع خاصية التوقّف والانطلاق، ونظام الحفاظ على المسار مع تجنّب الارتطامات الجانبية، وغيرها.

وعموماً، يمثّل إطلاق الفئة الثامنة الجديدة فرصة ثمينة لمنافسة الصانع البافاري على فئة عروض الكوبيه النخبوية كبيرة الحجم. فهي تستفيد من تصميم مميز لم يختلف كثيراً عن النموذج التصوّري الذي خرجت من عباءته، كما أنها مدعمة بتقنيات وأنظمة إلكترونية حصرية، إلى جانب الاستعانة بمحرّك قوي فئة V8.

ويرى بعضهم أن الفئة الثامنة لا تشبه إلا ذاتها سواء داخلياً أو خارجياً، علماً أن الجميع ينتظر ليرى نسخة M8. ولكن، مع الحادث المروري المأسوي الذي أسفر عن وفاة أحد الركاب في إحدى النسخ التجريبية من الفئة الثامنة، تحوم علامات استفهام حول مدى فعالية أنظمة السلامة والأمان لدى جديدة الصانع البافاري.

باختصار

المحرّك

عدد الاسطوانات V8

السعة (ليتر) 4.4 مع شاحني هواء توربو

القدرة (حصان) 523/ 5500

العزم (نيوتن متر) 750/ 1800– 4600

المقاييس

الطول (ملم) 4850

العرض (ملم) 1900

الإرتفاع (ملم) 1350

طول قاعدة العجلات (ملم) 2820

نقل الحركة

الدفع رباعي xDrive

علبة التروس أوتوماتيكية ستبترونيك سبورت من 8 نسب

الأداء

السرعة القصوى (كلم/س) 250

تسارع من صفر إلى 100 كلم/س (ثوانٍ) 3.5

معدّل إستهلاك الوقود (ليتر/100 كلم) 10.5

نسبة إنبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون (غ/كلم) 240