اتفاق تعاون بين «أرامكو» و«أدنوك» للاستثمار في الغاز الطبيعي والمُسال

الناصر والجابر يوقعان الاتفاق بين «أرامكو» و«أدنوك» (الحياة)
أبوظبي – شفيق الأسدي |

وقعت أمس شركتا إنتاج النفط الوطنيتان في السعودية وأبوظبي، «أرامكو السعودية» و»شركة بترول أبوظبي الوطنية» (أدنوك) «اتفاق إطار عمل استراتيجي» للاستثمار في التنقيب عن الغاز الطبيعي ومشاريع الغاز المسال.


وينص الاتفاق، الذي وقعه في أبوظبي أمس خلال «معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول» (أديبك)، رئيس «أرامكو السعودية» أمين بن حسن الناصر والرئيس التتفيذي لـ»أدنوك» ومجموعة شركاتها سلطان أحمد الجابر، على التعاون في تقييم مشترك لفرص الاستثمار في جوانب ومراحل أعمال الغاز الطبيعي المسال كافة، بهدف تعزيز القيمة وزيادة العائدات للطرفين، والتعاون في إجراء دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية وتبادل المعرفة والخبرات في أسواق الغاز الطبيعي المسال.

وقال الناصر: «يركز الاتفاق على فرص الاستثمار في مجال سلسلة القيمة للغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المُسال، ويُمثل إطاراً تعاونياً بين عملاقين في صناعة النفط والغاز في العالم». وأضاف: «تعزيز تعاوننا مع أدنوك سيؤثر إيجاباً في تحقيق أهداف الاستدامة، وسيعود بالنفع الاقتصادي المتبادل للشركتين». وتابع: «أعلنا أخيراً عن نية الدخول في استثمار مشترك في مصفاة كبيرة الحجم بالساحل الغربي للهند، وأرامكو تتوسع في أعمال الغاز التقليدي وغير التقليدي، وهذا الاتفاق الجديد يساعدنا على تسريع نمو أعمال الشركة في الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المُسال، وتعزيز ميزتنا التنافسية، إلى جانب تنويع أعمالنا، وتوسيع أنشطتنا الاستثمارية الدولية في الغاز».

وأكد الجابر أن «الاتفاق يهدف إلى توسيع مجالات التعاون بين الشركتين والمساهمة في تعزيز أمن الطاقة وتحقيق الازدهار والنمو الاقتصادي والاجتماعي بعيد المدى». ويأتي التوقيع على هذه الاتفاق بعد الإعلان عن موافقة المجلس الأعلى للبترول على إستراتيجيا «أدنوك» الشاملة الجديدة للغاز، والتي تهدف إلى الحفاظ على إنتاج الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2040 والاستفادة من فرص تعزيز القيمة من الغاز الطبيعي واستخداماته في إنتاج البتروكيماويات الناتجة عن تغيرات العرض والطلب ومزيج الطاقة في دولة الامارات.

إلى ذلك، وقعت «أدنوك» مذكرة تفاهم مع «شركة الاحتياطات البترولية الاستراتيجية الهندية» لدراسة تخزين احتياط من نفط «أدنوك» الخام في منشأة جديدة تحت الأرض في «بادور» في ولاية كارناتاكا الهندية، والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 2.5 مليون طن (نحو 17 مليون برميل).