الذهب دون 1200 دولار

الذهب والدولار (أرشيفية)
بنغالور، لندن - رويترز |

هبط الذهب أمس إلى ما دون مستوى الدعم الرئيس البالغ 1200 دولار للأونصة، وذلك للمرة الأولى منذ شهر، في وقت استقر الدولار قرب ذروته في 16 شهراً بفعل المخاوف في شأن موازنة إيطاليا ومحادثات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.


وطغى ارتفاع الدولار على أي أثر إيجابي لتحاشي المخاطرة على الذهب الذي يُنظر إليه في المعتاد كمخزن آمن للقيمة في أوقات تقلبات السوق. وتعافت أسواق الأسهم بعض الشيء بعد الخسائر التي قادتها شركات التكنولوجيا في الجلسة السابقة، ما قد يحول الاهتمام عن الأصول البديلة مثل الذهب.

وهبط السعر الفوري للذهب 0.2 في المئة إلى 1197.77 دولار للأوقية، بعدما تراجع إلى أدنى مستوياته منذ 11 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي مسجلاً 1195.90 دولار. وهبطت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.5 في المئة إلى 1198 دولاراً.

وارتفع سعر الفضة 0.3 في المئة في التعاملات الفورية إلى 14 دولاراً، بعدما لامس أقل سعر في أكثر من شهرين عند 13.92 دولار، وزاد سعر البلاديوم 0.7 في المئة إلى 1103.50 دولار، والبلاتين 0.3 في المئة إلى 843.60 دولار.

وارتفع اليورو من أدنى مستوياته في 16 شهراً، في وقت حفز توقف ارتفاع الدولار بعض المستثمرين على شراء العملة الموحدة، ولكن من المرجح أن تكبح المخاوف في شأن مقترحات الموازنة الإيطالية ومفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أي مكاسب.

وارتفع اليورو 0.1 في المئة إلى 1.1229 دولار، متجاوزاً المستوى المنخفض 1.1216 دولار الذي سجله في حزيران (يونيو) 2017. وانخفضت العملة الموحدة نحو 7 في المئة منذ بداية العام الحالي، لتخسر أكثر منن نصف مكاسب العام الماضي. وتوقفت موجة ارتفاع الدولار ليل أول من أمس، مع انخفاض مؤشر العملة الأميركية قليلاً إلى 97.628، وجرى تداول الين الياباني عند 113.99 ين للدولار، بارتفاع 0.1 في المئة.