تباين في أداء البورصات العالمية

مؤشرات الأسهم الأوروبية (أرشيفية - رويترز)
لندن، طوكيو، نيويورك – رويترز |

ارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة أمس، وسط آمال بخفض التصعيد في حرب الرسوم الجمركية الأميركية– الصينية، ما نحى جانباً مخاوف الجلسة السابقة من تراجع محتمل لأسهم التكنولوجيا بعد خفض موردين لـ «آبل» توقعاتهم.


وارتفع المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.8 في المئة على رغم تكبد مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسة خسائر ثقيلة أول من أمس.

وكانت الأسواق الآسيوية عوضت بعض الخسائر أول من أمس، بعد تقرير بأن كبير مفاوضي التجارة الصيني يستعد لزيارة الولايات المتحدة، قبيل اجتماع بين قادة أكبر اقتصادين في العالم.

وارتفع مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي 1.2 في المئة بعدما تراجع 3.7 في المئة خلال الجلسة السابقة، عندما فقد المؤشر «ناسداك» في نيويورك أكثر من اثنين في المئة.

وكان قطاع الاتصالات أكبر رابح في أوروبا أمس، وسجل مؤشره أعلى مستوياته منذ 24 آب (أغسطس) بصعوده 1.8 في المئة، مدعوماً بتعهد «فودافون» خفض تكاليف التشغيل.

يابانياً، لامست الأسهم أدنى مستوى في أسبوعين، مع تعرض شركات التكنولوجيا لضغوط بيع كثيفة بعد انخفاض أسهم «آبل».

لكن المؤشر «نيكاي» قلص خسائره عند الإغلاق وارتفع عن أدنى مستوى للجلسة البالغ 21484.65 نقطة، وهو أدنى مستوياته منذ 30 تشرين الأول (أكتوبر)، بفضل تقارير بأن الصين والولايات المتحدة استأنفتا محادثات عالية المستوى. وختم المؤشر القياسي الياباني الجلسة منخفضاً 2.06 في المئة عند 21810.52 نقطة.

وتراجعت أسهم شركات السيارات بعد أنباء بأن وزارة التجارة الأميركية قدمت مسودة توصيات إلى البيت الأبيض في شأن تحقيقها عما إذا كانت ستفرض رسوماً تصل إلى 25 في المئة على السيارات المستوردة ومكوناتها، استناداً إلى مبررات تتعلق بالأمن القومي.

وخسرت أسهم «تويوتا موتور» 2.4 في المئة وهبط سهم «نيسان موتور» نحو اثنين في المئة، وتراجع سهم «هوندا موتور» 2.1 في المئة.

وخالفت «توشيبا كورب» الاتجاه وارتفعت أسهم الشركة 4.1 في المئة، بعدما أعلنت أنها ستعيد شراء ما يصل إلى 192.6 مليون سهم، بما يعادل 30 في المئة من أسهمها القائمة.

وانخفضت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33.

وتراجع المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً اثنين في المئة إلى 1638.45 نقطة.

وكانت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسة هبطت أول من أمس، مع تراجع القطاعين التكنولوجي والمالي بفعل انخفاض أسهم «آبل «ومجموعة «غولدمان ساكس».

وانخفض المؤشر «داو جونز» الصناعي 602.12 نقطة، أو ما يعادل 2.32 في المئة، إلى 25387.18 نقطة، وتراجع المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 54.79 نقطة، أو ما يعادل 1.97 في المئة، إلى 2726.22 نقطة. ونزل المؤشر «ناسداك» المجمع 206.03 نقطة، أو 2.78 في المئة، إلى 7200.87 نقطة.