الرياض تفتح باب الترشيح للطلاب الموهوبين

«التعليم» تدعو إلى تنفيذ برنامج الأمن السيبراني

(حساب وزارة التعليم - تويتر)
الرياض – سعد الغشام |

طالبت وزارة التعليم، إداراتها بتنفيذ برنامج الأمن السيبراني، لتحقيق «روية المملكة 2030»، ولدعم التحول الرقمي. وشدد تعميم أصدره نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، على ضرورة نشر البرنامج في جميع المدارس، بالتعاون مع شركة «سيسكو العالمية». ودعت الوزارة إلى ضرورة حض المدارس على التسجيل في البرنامج، وتوجيه إدارات التدريب بالمتابعة والمشاركة في البرنامج.


من جانب آخر، دعت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، الوحدات المدرسية والمنشآت التعليمية كافة ترشيح الطلاب الموهوبين في المراحل الدراسية والمدارس الأهلية، وفق الدليل التنظيمي لخطة ترشيح الطلاب لمقياس المشروع الوطني، للتعرف على الموهوبين «مقياس موهبة».

وأوضح مدير إدارة الموهوبين في الرياض الدكتور محمد العقيّل، أن المشروع يستهدف طلاب الثالث والسادس الابتدائي، والثالث المتوسط، مضيفا أنه يمكن لطلاب الصف الرابع الابتدائي ممن لم يسبق لهم التسجيل والاختبار في الصف الثالث التسجيل من خلال الترشيح الذاتي من قبل ولي الأمر.

وأكد العقيّل، ضرورة تكليف إدارة المدرسة معلماً أو منسق الموهوبين، أو من تراه مناسباً بمهمات توزيع استمارات الترشيح على الطلاب وجمعها وتدقيقها، والتأكد من صحة البيانات وإجراءات الترشيح مع التزام محددات الترشيح وفقاً لاستمارة الخصائص والسمات الشخصية للطالب المرشح.

ونبه مدير ادارة الموهوبين إلى «اختيار أفضل طالب متميز من الفئة المستهدفة لكل صف دراسي، وأخذ التزام خطي من ولي الأمر إحضار الطالب إلى مقر الاختبار المحدد»، مشدداً على تسليم بيانات الطالب في ظرف مختوم وموضح عليه بيانات المدرسة والمعلم الذي قام بتعبئة الاستمارات ورقم جواله ومكتب التعليم التابعة له المدرسة إلى، وحدة شؤون الطلاب بإدارة الموهوبين في الرياض.

ودعا المدارس إلى حض أولياء الأمور على استكمال إجراءات التسجيل النهائية لأبنائهم في موقع «قياس الإلكتروني»، بعد استلام الطالب المرشح رسالة نصية من موقع «موهبة»، تتضمن رقم التسجيل في «قياس»، والتأكيد على إحضار الطالب إلى مقر تطبيق مقياس موهبة، وحض الطلاب على التسجيل في المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين للفئات المستهدفة عبر التسجيل الذاتي.

عجز المشرفات التربويات

في موضوع آخر، تدرس ادارة التعليم في محافظة الطائف إيجاد حلول لمشكلة عجز المشرفات التربويات في مكاتب الاشراف التعليمية التابعة للإدارة. وناقشت مسؤولات في اجتماع عقدنه برئاسة مساعد المدير العام للشؤون التعليمية مها الزايدي، معالجة الاحتياج وعمل آلية سد العجز من المشرفات التربويات، من خلال ورش العمل التي درستها المسؤولات في التعليم.

وأكدت الزايدي، أهمية دراسة الوضع وسد العجز بما يخدم العملية التعليمية، والخلوص إلى نتائج تسهم في معالجة الاحتياج، وطالبت خلال ورش العمل بإسناد جميع المعلمات في المدارس التابعة لكل مكتب للمشرفات التربويات، بما يحقق مؤشرات أداء مناسبة مع منظومة قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي. وتوصلت المسؤولات في نهاية الورش، إلى توصيات تشمل تفعيل مجتمعات التعلم المهنية، والإشراف المدمج، إضافة إلى استكمال نصاب المشرفات داخل المكتب من التخصص الأقرب. وتضمنت التوصيات أيضاً تكليف المشرفات بالندب بين المكاتب الداخلية، ومنحهن حوافز تشجيعية مقابل ذلك.