مؤشر «السوق الأول» الرابح الوحيد ببورصة «الكويت»

|

حققت بورصة الكويت خلال تعاملات أمس ارتفاعاً في معدلات الأداء التي تشمل قيمة الأسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة، بينما تراجعت الكمية المتداولة عند المقارنة بتعاملات البورصة أول من أمس.


وسجل مؤشر السوق الأول أمس، الزيادة الوحيدة بين مؤشرات البورصة، بنسبة بلغت 0.13 في المئة تعادل 7.07 نقطة صعودا إلى مستوى 5297.04 نقطة في مقابل 5289.97 نقطة اول من أمس ، فيما سجل مؤشر السوق الرئيس أكبر خسارة بين المؤشرات نسبتها 0.38 في المئة تعادل 18.31 نقطة إلى 4747.20 نقطة في مقابل 4765.51 نقطة ، وهبط مؤشر السوق العام بنسبة 0.04 في المئة تعادل 1.86 نقطة هبوطاً إلى 5101.77 نقطة في مقابل 5103.63 نقطة لليوم السابق.

وبالنظر إلى الإجماليات، نجد ارتفاع السيولة المتداولة أمس بنسبة 8.1 في المئة إلى 16 مليون دينار في مقابل 14.8 مليون دينار لليوم السابق وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 8 في المئة إلى 100 مليون سهم في مقابل 108 ملايين سهم، وارتفع عدد الصفقات المنفذة إلى 4606 صفقات في مقابل 4318 صفقة بارتفاع قدره 288 صفقة بنسبة 7 في المئة.

وتصدر سهم «المباني» قائمة الأسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره بنسبة بلغت 1.59 في المئة، وصولاً إلى 639 فلساً، من تداول 395 ألف سهم، قيمتها 248 ألف دينار، نُفذت من خلال 74 صفقة.

وحقق سهم «ميزان» أكبر خسارة بين الاسهم، بعد تراجع سعره بنسبة بلغت 1.61 في المئة، وصولاً إلى 610 فلسات، من تداول 12.8 ألف سهم، قيمتها 7.8 الف دينار، جاءت من خلال 8 صفقات.

وسجل سهم «وطني» أكبر سيولة متداولة في البورصة بلغت 1.87 مليون دينار، تراجع سعره خلالها بنسبة 0.12 في المئة إلى 835 فلساً.