الأمانة العامة لمجلس التعاون تشارك في المؤتمر الـ14 لاتفاق التنوع الأحيائي «البيولوجي»

الرياض - «الحياة» |

تشارك الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في المؤتمر الرابع عشر لاتفاق التنوع الأحيائي «البيولوجي»، والاجتماع التاسع لمؤتمر الأطراف في بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية، والاجتماع الثالث لمؤتمر الأطراف في بروتوكول ناغويا بشأن الحصول على الموارد الجينية، بشعار «الاستثمار في التنوع البيولوجى من أجل صحة ورفاهية الإنسان وحماية الكوكب»، الذي يعقد في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة 17 - 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018، ويسبقه الشق رفيع المستوى خلال الفترة 14 - 15 من الشهر الجاري.


وفُتح باب التوقيع على الاتفاق في 5 أيار (مايو) 1992 خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية خلال قمة الأرض في (ريو دي جانيرو)، ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 29 كانون الاول (ديسمبر) 1993. واتفاق التنوع البيولوجي مستلهمة من الالتزام المتزايد للمجتمع الدولي بالتنمية المستدامة، وقد شكلت خطوة نوعية في حفظ التنوع البيولوجي والاستخدام المستدام لمكوناته وعناصره، والمشاركة العادلة والمنصفة للمزايا الناجمة عن استغلال الموارد الجينية.

ويتبع الاتفاق بروتوكولان تكميليان وهما بروتوكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية الذي اعتمد في عام 2000 وبروتوكول ناغويا بشأن الحصول على الموارد الجينية والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدامها، واعتمد في 29 تشرين الاول (أكتوبر) 2010 في ناغويا بمقاطعة أيشي باليابان ودخل حيز التنفيذ في 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2014.