أعضاء مجلس الشورى يزورون المتحف الوطني ويقفون على آثار معرض «كنوز الصين»

شوريون يستمعون إلى شرح حول الآثار المعروضة.
الرياض - «الحياة» |

قام عدد من أعضاء مجلس الشورى أخيراً، بزيارة إلى المتحف الوطني بالرياض، الذي يحتضن هذه الأيام معرض «كنوز الصين»، الذي تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويمثل أحد أهم المعارض المتحفية الزائرة للمملكة، وذلك لما تحويه أركان معرض «كنوز الصين» من آثار وشواهد حضارية، تحاكي حقب زمنية يرجع تاريخها لأكثر من 200 سنة قبل الميلاد.


وقدم أعضاء مجلس الشورى خلال زيارتهم للمعرض، الشكر لرئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدين أن معرض «كنوز الصين» لم يأتِ إلى العاصمة الرياض، إلا بعد التبادل المعرفي الذي تشكل بين البلدين بعد قيام الهيئة بنقل معرض روائع آثار الجزيرة العربية في أماكن متعددة من بلدان العالم من ضمنها الصين للتعرف على البعد الثقافي والحضاري للمملكة. وأشار الوفد الزائر إلى أن معرض «كنوز الصين» يمثل جزءاً من التبادل الثقافي والحضاري بين أرض الجزيرة العربية والصين، إضافة إلى الارتباط التجاري بينهما، مؤكدين أن المحتويات الموجودة بين أركان المعرض ثرية وتعكس البعد الحضاري والتجاري بين الصين والجزيرة العربية منذ آلاف السنين.

وقال عضو لجنة التعليم والبحث العلمي في مجلس الشورى الدكتور علي العريشي: «تشرفنا بزيارة معرض كنوز الصين في المتحف الوطني والتي كانت بدعوة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وأثلج صدورنا ما رأيناه في هذا المعرض وسعدنا بمحتواه الزاخر بالحضارة الصينية، مقدماً شكره لرئيس الهيئة لاهتمامه وحرصه على النهوض بقطاع الآثار في المملكة.

من جانبه، أعرب عضو لجنة الإدارة والموارد والموارد البشرية في مجلس الشورى الدكتور عبدالرحمن بن أحمد هيجان: عن تشرفه بزيارة المتحف الوطني الذي يحتضن معرض كنوز الصيبن، مؤكداً أن وجود المعرض الصيني في الرياض يعد مفخرة للمملكة عموماً، ونتاج حرص الهيئة ممثلة برئيسها على إبراز مزيداً من الحضارات والثقافات المتعددة من خلال المتاحف الزائرة للمملكة والداعمة لإبراز الأنماط الثقافية والحضارية على حد سواء.

فيما تحدث المدير العام لمركز الأبحاث في مجلس الشورى الدكتور مطر بن عبدالمحسن الجميلي، عن معرض كنوز الصين واصفاً إياه بالرائع، وذلك لما يحمله هذا المعرض من آثار ذات قيمة عالية التي لم نكن نعلم عنها سابقاً، مشيراً إلى أن هذا المعرض أتاح لأعضاء المجلس والزائرين فرصة الاطلاع على الثقافة والحضارة الصينية العريقة، التي نشعر أننا مغيبون عنها نوعاً ما، مؤكداً حرصه على زيارة المعرض الصيني مرات عدة وبصحبة زملاء آخرين من مجلس الشورى.

وتأتي هذه الزيارة، ضمن الزيارات التي تنظمها الإدارة العامة للإعلام وعلاقات الشركاء بالهيئة، لعدد من مسؤولي الدولة الذي يمثلون القطاعات الحكومية كافة، للإطلاع على المعارض والفعاليات والمشاريع التي تنفذها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في جميع المناطق المملكة.