جامعة الدول العربية تدين جرائم إسرائيل الممنهجة تجاه الشعب الفلسطيني

الجامعة العربية. (واس - أرشيفية)
القاهرة - محمد الشاذلي |

دان مجلس جامعة الدول العربية الجرائم الإسرائيلية الممنهجة الواسعة النطاق ضد أبناء الشعب الفلسطيني المدنيين العزل والتي تعتبر جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، بموجب القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ومواثيق المحاكم الدولية. وقرر المجلس الذي عقد أمس بشكل طارئ في مقر الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين تقديم كل الدعم والمساندة والتحية لصمود الشعب الفلسطيني البطل على أرضه ونضاله العادل والمشروع دفاعاً عن حياته وأرضه ومقدساته وحقوقه المشروعة.


واستعرض المندوبون ما جرى من عدوان إسرائيلي غاشم والذي بدأ يوم 11 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وعموم الأرض الفلسطينية المحتلة، والذي راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين العزل.

وأكد المجلس مجدداً حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، في مواجهة جرائم وخطط وممارسات إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال. وأشاد بالجهود الملموسة والحثيثة التي بذلتها مصر للتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار وحماية الشعب الفلسطيني، وكذلك الجهود المصرية الملموسة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية. وحمّل المجلس الحكومة الإسرائيلية المسؤولية القانونية والجنائية الكاملة عن هذه الجرائم مع التأكيد على ضرورة العمل لتقديم مرتكبيها إلى العدالة الدولية الناجزة من دون إبطاء.

ودعا مجلس الجامعة مجلس الأمن مجدداً إلى تحمل مسؤولياته في وقف العدوان الإسرائيلي المتكرر واستصدار موقف حول الجرائم الإسرائيلية ضد شعب فلسطين، وطالب المجلس بتحمل مسؤولياته في حفظ الأمن والسلم الدوليين وإنفاذ قرارته ذات الصلة بحماية المدنيين الفلسطينيين العزل، القاضية بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة على الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 67 بما فيها القدس الشرقية. وعبر عن التقدير والدعم للجهود التي تقوم بها دولة الكويت العضو العربي في مجلس الأمن، والتي دعت لعقد جلسة الأمن يوم 13/11/2018 بالتعاون مع دولة بوليفيا الصديقة.

وكلف المجموعتين العربيتين في الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان، ومجلس السفراء العرب وبعثات الجامعة العربية، بالتحرك مع الدول والمجموعات الإقليمية لمتابعة تنفيذ ما ورد في هذا البيان.

وكانت مصر أكدت أنها ستواصل جهودها الرامية لتحقيق التهدئة في قطاع غزة وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني. وطالب مندوب مصر الدائم لدى الجامعة السفير ياسر العطوي في كلمة أمام المندوبين إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال بالوقف الفوري لكل أنواع استخدام القوة العسكرية. وأكد مندوب السعودية السفير أسامة نقلي أن استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية المحتلة، من شأنه تعطيل الجهود الدولية، وإضفاء المزيد من التعقيدات على الأزمة الفلسطينية الإسرائيلية المعقدة أصلاً. وشدد على إدانة واستنكار السعودية استمرار الانتهاكات الإسرائيلية التي من شأنها تعطيل الجهود القائمة لإيجاد حلٍ عادلٍ ودائمٍ وشاملٍ للأزمة الفلسطينية الإسرائيلية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، والمفضية إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية. وجدد نقلي تأكيد وقوف المملكة وتضامنها مع الشعب الفلسطيني الشقيق في استعادة حقوقه التاريخية المشروعة.

وشدد سفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة دياب اللوح على ضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف ما تقوم به إسرائيل من جرائم وانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى إنه لا بد من اتخاذ التدابير الرادعة لوقف تلك الجرائم المتواصلة على قطاع غزة والتي تجاوزت وتخطت كل الحدود، ومؤكداً أن هذه النيات الإسرائيلية المبيتة من خلال انتهاكاتها وعدوانها تبين أن إسرائيل لا تريد السلام وتتمادى بجرائمها وانتهاكاتها اليومية، ومن يعتقد أيضاً أن الشعب الفلسطيني يمكن أن تكسر إرادته، فهو واهم تماماً.

ودعا سفير السودان في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة ورئيس الدورة الحالية السفير عبدالمحمود عبدالحليم بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مؤكداً دعم بلاده لصمود الشعب الفلسطيني لتحقيق أهداف المرجوة ونشر السلام.