«تعليم الرياض» تطلق مشروع تحدي القراءة بمشاركة 30 مشرفة تربوية

(الحياة)
الرياض – سعد الغشام |

اطلقت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، مشروع «تحدي القراءة العربي» بمشاركة أكثر من 30 مشرفة تربوية على مستوى منطقة الرياض التعليمية، وبحضور منسقات من مكاتب التعليم (بنات) البالغ عددها تسعة مكاتب إشرافية.


وأوصت المسؤولات المشاركات في المشروع بتنفيذ الورش التعريفية لجميع منسقات المدارس وأولياء الأمور، ورفع تقرير شامل بما تم تنفيذه من مكاتب التعليم، وتنفيذ المناشط المتنوعة والداعمة لنشر ثقافة المشروع للمكاتب والمدارس، والتنسيق لتسليم جوازات القراءة فور وصولها، والتدريب على التحكيم وفق مصفوفة تقدير الدرجات.

وأوضحت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية (بنات) رئيسة لجنة «تحدي القراءة» ريم الراشد، أهداف المشروع والخطة الزمنية وآلية التحكيم، مبينة أنه سترفع أسماء الطالبات المتأهلات على مستوى المدارس منتصف شهر جمادى الثاني المقبل.

وفي شأن آخر، دعت «تعليم الرياض» جميع المدارس المتوسطة والثانوية (بنين وبنات)، إلى المشاركة في مسابقة الأعمال الفنية، التي يقيمها المركز السعودي لسلامة المرضى، ودعا مساعد المدير العام للشؤون المدرسية الدكتور حمدان العمري، طلاب ومعلمي المرحلتين الثانوية والمتوسطة إلى المشاركة في المسابقة التي تهدف إلى توعية المجتمع بمفهوم سلامة المرضى من خلال تجسيدها في أعمال فنية لمواضيع تتعلق في أهمية تعزيز مشاركة المجتمع في أخذ القرارات الصحية، ضمن محاور التواصل مع مقدمي الرعاية الصحية، ودور تمكين المرضى في الحد من الأخطاء الطبية، والأخطاء الطبية.

بدوره، قال مدير الشؤون الصحية المدرسية الدكتور حمد الهاجري إن «استقبال وجمع رسومات المتسابقين والمتسابقات خلال الفترة العاشر من ربيع الأول الحالي، وفق معايير عدة تتضمن أن يكون موضوع العمل الفني مناسباً مع الشعار العام للمسابقة، ويمثل أحد محاورها، ويحوي قدرات إبداعية في إيصال الفكرة والإخراج الفني.

وحدد المركز السعودي لسلامة المرضى جوائز للفائزين والفائزات عبارة عن مبلغ ألف ريال لأول ثلاثة متسابقين وثلاث متسابقات من المرحلة المتوسطة، ومثلهم من الثانوية، إضافة إلى معلم ومعلمة من المتوسطة، ومثلهما من الثانوية.

وأكد الهاجري على المشاركين التزام أن تكون جميع اللوحات المشاركة بالخط العربي أو الرسم، سواءً الكلاسيكي أو التشكيلي أو المعاصر، ومراعاة أصول الخط العربي المتعارف عليها، وما تحمله من قيم فنية وجمالية مع مراعاة سلامة النص من الأخطاء الإملائية، ويتم استقبال الأعمال الأصلية فقط، ويحق للجنة المنظمة استخدام صور الأعمال الفنية المشاركة في المعرض المصاحب أو في المطبوعات أو النشرات أو باقي مجالات الترويج الخاصة في المركز السعودي لسلامة المرضى مع الاحتفاظ في الحق الأدبي للفنانين المشاركين.