إطلاق أول صاروخ روسي للفضاء بعد حادثة الشهر الماضي

موسكو (رويترز) |

انطلق صاروخ روسي الصنع من طراز سويوز-إف.جي دون رواد نحو الفضاء (الجمعة) من قاعدة بايكونور في قازاخستان في أول عملية إطلاق لصاروخ من هذا النوع منذ حادثة أدت لإلغاء المهمة الشهر الماضي.


وانطلق الصاروخ حاملا مركبة فضائية من طراز "بروجرس إم.إس-10" في الساعة 18:14 بتوقيت جرينتش (00:14 بالتوقيت المحلي) عليها شحنة إمدادات لمحطة الفضاء الدولية.

وقالت وكالة الفضاء الروسية إن من المقرر أن تصل المركبة بروجرس لمحطة الفضاء الدولية في 18 تشرين الثاني (نوفمبر). وألغيت مهمة الإطلاق السابقة والتي كانت تقل رائدي فضاء لمحطة الفضاء الدولية في 11 تشرين الأول (أكتوبر) بعد دقيقتين من الإقلاع بعد خلل في الصاروخ سويوز-إف.جي مما أجبر رائدي الفضاء الأميركي والروسي على الهبوط اضطراريا.

وقال محققون روس إن فشل إطلاق الصاروخ إلى الفضاء حدث بسبب جهاز استشعار أصابه تلف أثناء عملية التجميع في قاعدة بايكونور التي ترجع للحقبة السوفيتية في قازاخستان. ومن المقرر أن تنطلق أول رحلة مأهولة لمحطة الفضاء الدولية في بداية الشهر المقبل.