ترامب أكمل «بسهولة شديدة» إجابات خطية على أسئلة مولر

ترامب بعد رحلة قام بها لزيارة المناطق المتأثرة بحرائق كاليفورنيا. (أ ب)
واشنطن - «الحياة» |

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أكمل «بسهولة شديدة»، إجابات خطية على أسئلة وجّهها روبرت مولر الذي يتولى التحقيق في «تدخل» روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016.


وقال: «أنا أكتب الأجوبة. فريق المحاماة الخاص بيّ لا يكتب الأجوبة. أجبت على الأسئلة بسهولة بالغة. لم أرسلها بعد، كنت مشغولاً بعض الشيء».

ورجّح أن تكون الأسئلة صيغت لتوقع المجيب عليها في اتهامات بشهادة الزور، قائلاً: «عليك دائماً أن تكون حذراً عندما تجيب على أشخاص لديهم على الأرجح سوء نية. وأجبت على تلك الأسئلة في طريقة روتينية جداً».

ويطاول التحقيق شبهات بتواطؤ بين فريق ترامب وموسكو، لكن الرئيس كرّر أن «لا تواطؤ»، وزاد: «لم يكن يُفترض فتح تحقيق. بذّرنا ملايين الدولارات. حملة الهجمات، كما أسميها، ما كان يجب أن تحدث، وهي مستمرة. أتصوّر أنها على طريق الاندثار. تناهى إلى مسامعي أن التحقيق على وشك الانتهاء. أنا واثق بأن الأمور ستسير جيداً».

وأطاح ترامب الأسبوع الماضي وزير العدل جيف سيشنز، واستبدل به موقتاً ماثيو ويتيكر الذي أثار مخاوف من عرقلة التحقيق، بعدما كرّر انتقادات الرئيس في هذا الصدد.

في بابوا غينيا الجديدة نفى مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، تقريراً نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، أفاد بأن ترامب يشكّك بولائه في مجالسه الخاصة. وقال: "أميل الى عدم التعليق، كي لا أعطي الأمر أهمية". وأضاف أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع الرئيس، لافتاً الى أنهما "تطرّقا إلى ذلك". وتابع: "ضحكنا كثيراً. علاقتنا متينة جداً. يشرّفني أن أكون نائباً له، وتشرّفت عندما طلب مني خوض الحملة الرئاسية معه" لعام 2020.

على صعيد آخر، تفقد ترامب المنطقة المنكوبة في ولاية كاليفورنيا، حيث ارتفع عدد القتلى الى 71 والمفقودين إلى أكثر من ألف، نتيجة حريق هائل يجتاح شمال الولاية، أتى على منطقة توازي تقريباً مساحة مدينة شيكاغو. وأعلنت السلطات إجلاء 47200 شخص، فيما يقيم حوالى 1200 في مراكز إيواء.

وكرّر ترامب شكواه من سوء إدارة غابات كاليفورنيا، مستدركاً أن الاحتباس الحراري ربما ساهم "قليلاً جداً" في الحريق.