«نجوم صغار» يتحدون برامج الكبار

أحمد حلمي مع أحد الأطفال.
الرياض - «الحياة» |

أطل الطفل السعودي محمد الحربي الذي لُقّب بـ»خليفة النجم ناصر القصبي» في الحلقة الأولى من برنامج «Little Big Stars- نجوم صغار» ليل اول من أمس بثقة كبيرة واعتداد بالنفس، راسماً مستقبله في سن التاسعة، ومخطّطاً للجلوس على كرسي لجنة تحكيم برامج المواهب. وأكد محمد لمقدم البرنامج أحمد حلمي أنه سيحقق نجوميّة تتجاوز نجومية ناصر القصبي.


وسلطت الحلقة الأولى من البرنامج الذي تعرضه «أم بي سي1» و»أم بي سي مصر» الضوء على 6 مواهب من صغار السن، يجمعهم إيمان بموهبتهم الاستثنائية في الغناء والرقص والاستعراضات والفنون القتالية والرياضيّة، من دون الخضوع لاختبارات وتقويمات من لجان التحكيم.

واستهلت الحلقة مع تارا الخوري ابنة الست سنوات من الأردن، والتي تجيد العزف على البيانو. وبعدما أهدت الطفلة أحمد حلمي الحطّة الأردنية، قدمت معزوفة على البيانو، ثم عزفت أخرى بمرافقة والدتها. بعدها أطل محمد الحربي من المملكة العربية السعودية الذي وصفه النجم السعودي ناصر القصبي بأنه خليفته، ليتشارك مع حلمي تقديم مشهد تمثيلي طريف. أما رمضان أندش من لبنان والحائز على بطولات محلية وعالمية في رياضة المواي تاي (Maui Thai)، فقدم عرضاً ملفتاً على الحلبة.

ومن أكثر الأطفال الملفتين للنظر، أدهم شفيق من مصر ابن الثلاث سنوات، والذي يتمتع بخفة ظل وبموهبة في حفظ مواقع الدول على الخريطة وكذلك مختلف أنواع السيارات. أما ريحان الأطرش من تونس والتي لا تتجاوز 10 سنوات من العمر، فقد ألقت شعراً وتنافست مع حلمي في إلقاء مختارات من ديوانها الشعري الأول.

وكان ختام الحقلة مع لما خالد من المملكة العربية السعودية غناءً، والتي اعتادت على إحياء سهرات طربية مع أخوتها في المنزل، فقدمت أغنتين الأولى «آخ قلبي» للفنان ماجد المهندس والتي كانت السبب في اكتشاف والدتها جمال صوتها وحققت نسبة مشاهدة مرتفعة على «يوتيوب»، والثانية «ألف مرة» للفنان عبد المجيد عبد الله. ومثل كل مرة تثبت برامج الصغار أنها قادرة على منافسة برامج الكبار وإزاحة كثير منها عن عرشها.