مصر: 9 قتلى في حادثي سير

(تويتر)
القاهرة – «الحياة» |

قُتل 9 مواطنين وجُرح 13 آخرون في مصر أمس، خلال حادثي سير في محافظتي القاهرة وأسوان (جنوب مصر)، في وقت تولي الحكومة المصرية عناية خاصة بمنظومة النقل للحد من أرقام الضحايا المرتفعة لحوادث السير.


وكان مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع إلى مجلس الوزراء، أصدر تقريراً نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، لفت خلاله إلى تحسن وضع مصر عالمياً في ما يتعلق بمؤشر جودة الطرق، حيث احتلت المرتبة 75 بين 137 دولة في العام «2017- 2018» بعدما كانت في المرتبة 107 العام السابق.

وفي القاهرة، لقي 4 أفراد مصرعهم إثر انقلاب سيارة ملاكي في شارع رمسيس (وسط القاهرة) فجر أمس وجُرح آخر، علماً بأن المنطقة ليست ضمن مناطق الحوادث المعهودة إذ عادة ما تشهد تكدساً مرورياً يحول دون السير بسرعات كبيرة. وأرجع مصدر أمني الحادث إلى السير بسرعة كبيرة من قبل قائد السيارة.

وفي محافظة أسوان، تصادمت حافلة سياحية مع سيارة لنقل الركاب (ميكروباص) على طريق أبو سمبل الدولي السريع (الكيلو 110) في المحافظة، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص وجُرح 12 آخرين، علماً أن منبين القتلى سودانياً.

ونقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى المستشفيات القريبة من موقع الحادث، وأشارت التقارير الطبية إلى تراوح الإصابات بين جروح وكدمات وكسور.

وكانت سيارة لنقل الركاب (ميكروباص) انقلبت على الطريق الصحراوي في محافظة المنيا (جنوب القاهرة) مساء أول من أمس، ما أسفر عن جرح 16 شخصاً.

وكان الناطق باسم الحكومة المصرية المستشار نادر سعد أكد عقب تسلم الحكومة تقرير مركز المعلومات حول حوادث الطرق الشهر الماضي، أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً لسلامة الطرق وصلاحيتها الإنشائية، خصوصاً في ظل التوجه نحو إقامة عدد من المشاريع الجديدة المنتشرة على مستوى الجمهورية.

ولفت التقرير الحكومي إلى أن محافظة دمياط هى الأعلى من حيث معدلات الخطورة للحادثة، تليها محافظات الفيوم، والقليوبية، وبني سويف والقاهرة وشمال سيناء، كما أن محافظة سوهاج تعتبر من أقل المحافظات في حوادث السيارات بنسبة 3.7 في المئة.

وخلص التقرير إلى عدد من التوصيات منها: إعداد استراتيجية شاملة للسلامة المرورية للحد من حوادث الطرق والآثار المترتبة عليها، ضرورة رفع الوعي وزيادة المعرفة بوجود رقم ساخن يمكن التواصل معه لطلب المساعدة أو للإبلاغ عن أية حوادث على الطرق، فضلاً عن تنفيذ مبادرة لإدخال برامج السلامة المرورية في المناهج لمختلف المراحل الدراسية نظراً الى أن معظم الحوادث ترجع للعنصر البشري بنسبة 79 في المئة.