تحرير 84 رهينة احتجزتهم عصابة للاتجار بالبشر

تحرير رهائن من يد عصابة الإتجار بالبشر (السودان اليوم)
|

تمكنت أجهزة الأمن السودانية من تحرير 84 رهينة من دولة إريتريا بينهم 51 فتاة، كانوا محتجزين في قبضة عصابة للاتجار بالبشر في ولاية كسلا.


وقال مدير جهاز الأمن والاستخبارات في ولاية كسلا العميد علم الدين مشي، إن معلومات دقيقة وردت للأجهزة المختصة، قامت على إثرها القوة بالتحرك نحو الموقع المحدد بغابة كراي درير بمحلية ريفي (غرب كسلا) وطوقت المنطقة، لافتاً إلى أن القوة اشتبكت مع الخاطفين وتمكنت من السيطرة على الوضع وإلقاء القبض على 10 من المتهمين وتحرير الرهائن.

وأشار العميد علم الدين، إلى أن الرهائن المحررين جميعهم من دولة إريتريا، ولا تتجاوز أعمارهم 30 سنة وكانوا في حالة إنسانية مزرية، حيث تعرضوا لتعذيب وانتهاكات، وكانوا محتجزين لحين دفع ذويهم فدية مالية.

وثمن والي كسلا بالإنابة عبدالله آدم عباس، جهود الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، قائلاً إن هذه العملية تؤكد «تماسك القوات المشتركة ويقظتها في حماية الولاية»، مشيداً بعملية التحرير التي تمت من دون أي خسائر، وأنها تعد رسالة قوية للمجتمع الدولي ليشهد على تعاون السودان في محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر.

وطالب عباس، المجتمع الدولي بالاضطلاع بدوره في تقديم الدعم اللوجستي لحكومة السودان وولاية كسلا لجهودهما المستمرة في التصدي لمحاربة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.