أمير «الشرقية» يبارك تكوين لجنة أصدقاء الأمانة

الأمير سعود بن نايف مستقبلاً أعضاء لجنة أصدقاء أمانة المنطقة الشرقية. (الحياة)
الدمام – محمد الشهراني |

بارك أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، تكوين لجنة أصدقاء أمانة الشرقية، والتي تضم ذوي الخبرات والتجارب في تخصصات مختلفة، من ساكني وساكنات مدن حاضرة الدمام (الدمام، والخبر، والظهران)، الذين عرف عنهم استعداداهم للعطاء فيما يعود بالنفع على المنطقة.


وأكد أمير الشرقية دعم الدولة جميع المبادرات التي تخدم المجتمع، وتسهم في إيجاد عمل تكاملي بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع كافة، موجهاً بأهمية التواصل المستمر مع الأهالي، وأن يكون أعضاء اللجنة «حلقة وصل بين الأمانة والمواطنين لطرح الآراء المتزنة والبناءة لمعالجة نواحي القصور بشكل فوري، يتجاوز البيروقراطية والإجراءات المعتادة».

واستقبل الأمير سعود بن نايف أمس (الثلثاء)، أعضاء اللجنة البالغ عددهم 31 عضواً من الرجال والنساء، بحضور أمين المنطقة المهندس فهد الجبير، الذي قدم الشكر لأمير المنطقة على دعمه وتوجيهاته المستمرة لكل برامج وأنشطة ومبادرات الأمانة، مشيراً إلى أن لجنة أصدقاء الأمانة سيشكلون «نواة للشراكة المجتمعية المثلى مع جهاز الأمانة، ليكونوا عوناً لها في تلمس رؤى المواطنين وتطلعاتهم لحاضر مدنهم ومستقبلها، وستوكل لهم أيضاً مهمة تقديم المبادرات والأفكار العاجلة ومناقشتها ووضع الخطط لتنفيذها بأفضل صورة، على أن تمنحهم الأمانة المساحة الكافية للتحرك والخروج بأفكارهم وإبداعاتهم، ما سيسهم في تنفيذ برنامجي جودة الحياة وتحسين المشهد الحضري، وفق رؤية المملكة 2030 في المنطقة».

وحدّد الأمين الأهداف التي ستقوم بها اللجنة، ومنها «العمل على طرح الأفكار الخلاقة والمبادرات المستقبلية للأمانة في المجالات الخدمية ومناقشتها ووضع التصور الكامل لها وخطط تنفيذها والترويج لها مجتمعياً والاستماع للأهالي، والأخذ بمقترحاتهم حيالها، وتقديم المشورة والرأي الفني في مختلف الاختصاصات فيما يخص تنفيذ المشاريع القائمة والخدمات البلدية بشكل مثالي وفق أعلى المواصفات، وكذلك المساعدة على نشر الرسائل التوعوية ذات الصلة في النظافة وصحة البيئة وغيرها بشكل أوسع وكبير وبصيغة غير رسمية لتصل بأسرع وقت وأوسع نطاق».