عون يتلقى التهاني بذكرى الاستقلال من قادة عرب وأجانب في مقدمتهم الملك سلمان وولي العهد السعودي... وبوتين

الرئيس اللبناني ميشال عون (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

لمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، يوجه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون الثامنة مساء اليوم، رسالة الى اللبنانيين عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة، يتناول فيها معاني المناسبة والاوضاع العامة في البلاد في ضوء التطورات الراهنة.


وكان عون تلقى أمس مزيدا من برقيات التهنئة بعيد الاستقلال، وقد اكد قادة وزعماء الدول العربية والاجنبية حرصهم على تعزيز العلاقات مع لبنان وعلى الاشادة بما تحقق خلال السنة الفائتة، مع الحرص على استقلال لبنان وامنه وسيادته واستقراره.

وفي هذا السياق، ابرق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الى الرئيس عون مهنئين بذكرى استقلال لبنان. كما ابرق العاهل المغربي الملك محمد السادس مهنئاً بالمناسبة.

وتلقى عون برقية تهنئة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، شدد فيها على عمق اواصر الاخوة والمحبة بين لبنان ومصر وعلى التطلع من اجل تعزيزها وترسيخها في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين وللامة العربية.

واكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في برقيته، على المكانة الخاصة للبنان وشعبه في قلوب الفلسطينيين، وتقديرهم عالياً "مواقفكم الثابتة تجاه شعبنا في لبنان الشقق الذين هم ضيوف فيه لحين زوال الاسباب التي تحول دون عودتهم الى وطنهم، ودعمكم لنضالنا العادل من اجل انهاء الاحتلال لبلادنا واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وشدد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في برقيته، على الارتياح للروابط التي تجمع لبنان وتونس، والرغبة في تعزيزها.

ونوّه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في برقية التهنئة التي ارسلها الى عون، بالانجازات الرائدة التي حققها لبنان في ظل "السياسة الرشيدة" لرئيس الجمهورية، متمنياً للبنان الرقي والازدهار في كنف الامن والاستقرار.

كما توجه الرئيس السوري بشار الاسد بالتهاني الى الرئيس عون واللبنانيين، متمنياً الامن والاستقرار للبنان.

وتلقى عون برقيات تهنئة بالاستقلال من عدد من الدول الصديقة، فشدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الرغبة في الاستمرار في التعاون الوثيق لتطوير الحوار المثمر والتعاون الثنائي في سبيل شعبي البلدين، ولمصلحة الامن والاستقرار في الشرق الاوسط.

واكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ايلاء تركيا اهمية كبرى لسيادة لبنان واستقلاله وامنه واستقراره، وتصميمها على مواصلة دعمها للشعب اللبناني ودولته في هذه المجالات.

كما ابرق مهنئاً كل من الرئيس النمساوي الكسندر فان در بيلن، ورئيسة كرواتيا كوليندا غرابر-كيتاروفيتش، وملك بوتان جيغمي خيسار، ورئيس الغابون علي بونغو اونديمبا.

وكان عون تلقى أول من امس برقية تهنئة من الرئيس الاميركي دونالد ترامب أكد فيها وقوف بلاده "الثابت في دعم ازدهار لبنان وامنه وسلامه"، واشاد بـ"التقدم الذي تحقق خلال العام المنصرم لجهة اجراء الاستحقاق الانتخابي النيابي ومكافحة الارهاب".

وفي برقية مماثلة للرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، قال ترامب: "الولايات المتحدة تتطلع إلى العمل مع حكومة لبنانية جديدة ملتزمة دعم سيادة لبنان واستقلاله السياسي". وشدد على أن بلاده تقف صامدة في دعمها للبنان مزدهر وآمن وسالم ومستقر.