11 % زيادة في السيولة المتداولة في بورصة «الكويت»

|

سجلت بورصة الكويت خلال جلسة أمس ارتفاعا في السيولة المتداولة إلى 15.4 مليون دينار في مقابل 14 مليونا لليوم السابق، بنسبة ارتفاع 11 في المئة، وهبط عدد الصفقات المنفذة بنسبة 8 في المئة، إلى 4450 صفقة في مقابل 4820 صفقة، بينما تراجعت الكمية المتداولة أمس بنسبة 19 في المئة إلى 113 مليون سهم في مقابل 140 مليون سهم اول من أمس.


وبالنظر إلى أداء مؤشرات البورصة، نجد تراجع مؤشرات البورصة الثلاثة، إذ هبط مؤشر السوق العام بنسبة بلغت 0.38 في المئة تعادل 19.39 نقطة هبوطا إلى مستوى 5080.49 نقطة في مقابل 5099.88 نقطة لليوم السابق، فيما تراجع مؤشر السوق الاول بنسبة 0.34 في المئة تعادل 18 نقطة إلى 5270.74 نقطة في مقابل 5288.74 نقطة، وهبط مؤشر السوق الرئيس بنسبة 0.46 في المئة تعادل 21.97 نقطة هبوطا إلى 4735.17 نقطة في مقابل 4757.14 نقطة لليوم السابق.

وجاء سهم «الدولي» في صدارة الأسهم الرابحة بتحقيقه أكبر زيادة نسبتها 2.45 في المئة إلى 251 فلساًَ، من تداول 9.4 مليون سهم، حقق بها أكبر سيولة بلغت 2.35 مليون دينار، نُفذت من خلال 185 صفقة.

سهم «ميزان» أكبر خسارة بين الأسهم، بعد تراجع سعره بنسبة بلغت 6.20 في المئة، وصولاً إلى 560 فلساً، من تداول 840 الف سهم، بلغت قيمتها 474 الف دينار، نُفذت من خلال 148 صفقة، تلاه سهم «مشاريع» بخسارة نسبتها 1.41 في المئة هبوطا إلى 210 فلسات.

وحقق سهم «وطني» ثاني أكبر سيولة متداولة بلغت 1.93 مليون دينار، ارتفع سعره خلالها إلى 824 فلساً بنسبة تراجع 0.60 في المئة.