العراق يشن ضربات جوية ضد «داعش» في سورية

طائرات آف ١٦ عراقية تنفذ عمليات داخل سورية (السومرية)
القاهرة - رويترز |

أفاد الجيش العراقي في بيان بأن طائراته شنت ضربات جوية على أهداف تابعة لـ «داعش» داخل سورية أمس، ودمر مبنيين يضمان 40 مقاتلاً وأسلحة.


وأضاف البيان أن «طائرات إف-16 عراقية نفذت أمس ضربات جوية داخل الأراضي السورية وفق معلومات استخباراتية دقيقة من مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب/خلية الصقور الاستخباراتية».

وتابع: «أسفرت هذه العملية الناجحة عن دك مستودع للأسلحة يعود لما تسمى ولاية الفاروق بداخله 10 إرهابيين وصواريخ ومتفجرات تابعة لعصابات داعش في منطقة السوسة كما نفذت في الوقت ذاته ضربة موجعة أخرى في منطقة الباغور على هدف عبارة عن مقر لما يسمى فيلق الفاروق بداخله 30 إرهابياً وقاذفات وصواريخ وبنادق مختلفة».

وكان «داعش» يسيطر على ثلث أراضي العراق قبل أن تلحق به هزيمة كبيرة إلا أنه واصل نصب كمائن وارتكاب اغتيالات وتفجيرات في البلاد وما زال يمثل تهديداً على طول حدود العراق مع سورية.

ويشن السلاح الجوي العراقي ضربات ضد الدولة الإسلامية في سورية منذ العام الماضي بموافقة حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويقاتل التنظيم.

وأعلن العراق الانتصار على التنظيم في كانون الأول (ديسمبر). وللعراق علاقات طيبة بإيران وروسيا حليفتي الأسد الأساسيتين في الحرب الأهلية السورية كما يتمتع بدعم قوي من التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

ولجأ «داعش» إلى أسلوب العصابات منذ تخليه عن هدفه بالتمسك بالأراضي التي سيطر عليها في العراق وسورية وإقامة دولة خلافة معلنة من جانب واحد هناك.