ترامب: أميركا تريد أن تظل شريكاً راسخاً للسعودية

الرئيس دونالد ترامب (رويترز)
واشنطن - «الحياة» |

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة تريد أن تظل شريكاً راسخاً للسعودية.


وقال ترامب، في بيان أمس (الثلثاء)، إن أجهزة المخابرات الأميركية تواصل تقييم المعلومات بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مضيفاً أنه «ربما ستصعب معرفة الحقائق كافة المحيطة بالجريمة».

واعتبر أن إيران مسؤولة عن الحرب في اليمن، وتسعى لزعزعة استقرار المنطقة، مشدداً على أن السعودية حليف حيوي في مواجهة إيران.

وأضاف الرئيس الأميركي أن «العالم بات مكاناً خطراً جداً، فإيران على سبيل المثال مسؤولة عن الحرب بالوكالة ضد السعودية باليمن، وتحاول زعزعة استقرار العراق وتدعم حزب الله الإرهابي في لبنان والديكتاتور بشار الأسد في سورية، الذي قتل الملايين من مواطنيه».

ولفت إلى أن «إيران قتلت عدداً من الأميركيين والأبرياء في الشرق الأوسط»، مبيناً أن السعودية أنفقت البلايين من الدولارات لقيادة الحرب ضد التطرف والإرهاب.

إلى ذلك، دافع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس (الثلثاء) عن الدعم الأميركي للسعودية، بعدما تحدى الرئيس دونالد ترامب الضغوط الدولية أمس، وتعهد بالبقاء شريكاً قوياً للمملكة.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي عقب اجتماع مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في واشنطن، إن الولايات المتحدة ملزمة بتبني سياسات تعزز مصالح الأمن القومي الأميركي.