القاهرة: سجن ابنة خيرت الشاطر وقيادات في «الإخوان» بتهم الإرهاب

حبس عائشة الشاطر ابنة نائب مرشد جماعة «الإخوان المسلمين» (تويتر)
القاهرة - «الحياة» |

أمرت نيابة أمن الدولة العليا أمس، بحبس عائشة الشاطر ابنة نائب مرشد جماعة «الإخوان المسلمين» خيرت الشاطر و5 آخرين 15 يوماً احتياطياً بتهم بينها «الانضمام إلى جماعة إرهابية أسست على خلاف القانون والتحريض على ضرب الاقتصاد القومي، وتلقي تمويلات بغرض الإرهاب والمشاركة في اتفاق جنائي يفضي إلى ارتكاب جريمة.


وتصنّف الحكومة المصريّة جماعة «الإخوان المسلمين» تنظيماً إرهابياً منذ نهاية العام 2013. وكانت الشرطة أوقفت في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) 8 سيدات بينهن ابنة الشاطر، رجل الجماعة الأبرز في السنوات التي تلت ثورة 25 كانون الثاني (يناير) 2011. في غضون ذلك، حددت محكمة النقض (أعلى محكمة مدنية جنائية في مصر)، جلسة 27 شباط (فبراير) لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين بالانتماء إلى «لواء الثورة» (تنظيم مُسلح يُرجح أنه تابع لجماعة «الإخوان»). وكانت محكمة قضت بإدارج 272 متهماً بالانتماء ودعم «لواء الثورة» على قوائم الإرهاب، لمدة 5 سنوات.

من جهة أخرى، حددت محكمة النقض جلسة 26 شباط (فبراير) المقبل، لنظر أولى جلسات طعن المتهمين في قضية «طلائع حسم الإرهابية».

وأصدرت محكمة الجنايات في حزيران (يونيو) الماضي حكماً بحق 187 متهماً بالانتماء إلى التنظيم وأدرجتهم على قوائم الإرهاب، لمدة 5 سنوات، من بينهم إعلاميون في القنوات المؤيدة لجماعة «الإخوان» التي تبث من الخارج، أبرزهم معتز مطر، ومحمد ناصر، وحمزة زوبع.

في سياق آخر، قضت محكمة النقض أمس بتأييد عقوبة الحبس في حق المتهمين في قضية «أحداث استاد الدفاع الجوي». وقضت محكمة جنايات شمال القاهرة بالسجن المؤبد لمتهمين اثنين والمشدد 10 سنوات في حق ثلاثة آخرين والمشدد 7 سنوات في حق 5 متهمين آخرين و3 سنوات في حق متهمين اثنين وعامين لمتهم آخر، والحبس 3 سنوات لمتهم وبرأت اثنين آخرين، في الأحداث التي وقعت قبل مباراة لكرة القدم في العام 2015 بين ناديي الزمالك وإنبى في استاد الدفاع الجوي، وأسفرت عن مقتل 20 مشجعاً من نادي الزمالك.