«اليونيسيف» تشيد بدعم مركز الملك سلمان للإغاثة لتنفيذ مشاريع إيصال المياه النظيفة في اليمن

الربيعة خلال لقائه المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر. (واس)
الرياض - «الحياة» |

أشادت منظمة اليونيسيف بدعم المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للمنظمة في تنفيذ مشاريع إيصال المياه النظيفة وشبكات الصرف الصحي في اليمن.


وقالت منظمة اليونيسيف في بيان عبر موقعها الإلكتروني: «إنه بفضل هذا الدعم من المملكة العربية السعودية تمكنت المنظمة من تقديم الدعم الطارئ لإنقاذ حياة الأطفال في المجالات الصحية والغذائية وخدمات الصرف الصحي باليمن.

ويعد الحصول على مياه الشرب في اليمن أمرًا مكلفًا للغاية خاصة للأشخـــــاص الأكثر ضعفًا، حيث يوجد الآن 16 مليون شخص نصفهم من الأطفال لا يوجد لديـــــهم ما يكـــــفي من خدمات الميـــــاه النظيفة والصــــرف الصحــــي في جمـــــيع أنحاء البلاد.

وتكافح اليونيسيف لمنع انتشار مرض الكوليرا بدعم من الشركاء من خلال دعم وإعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي في المناطق الريفية والمدن اليمنية وضمان توصيل المياه النظيفة إلى ملايين السكان.

كما تقوم اليونيسيف بإيصال المياه الصالحة للشرب وتأهيل شبكات الصرف الصحي في منطقة قعطبة الريفية بمحافظة الضالع جنوب اليمن الأشد تضررًا من الكوليرا، حيث سيتمكن 2,000 من سكان الضالع من الاستفادة من تلك الخدمات والوصول إلى المياه النظيفة وحماية أنفسهم من الأمراض الوبائية.

من جهة أخرى، التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في مقر المركز بالرياض أمس (الخميس) المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر يحيى عليبي.

وجرى خلال اللقاء بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بالشؤون الإنسانية والإغاثية والبرامج الصحية المشتركة بين الجانبين في العديد من الدول خاصة في اليمن.

وأعرب عليبي في تصريح صحافي عن سروره بزيارة المركز ولقاء الدكتور الربيعة، وقال: «عملنا مع المركز منذ عام ولدينا شراكة رائعة في المجال الصحي والعمليات الجراحية ونسعى إلى تطوير هذه الشراكة».