وكالة «فيتش» ترفع تقديراتها لنمو اقتصاد المملكة

وكالة «فيتش. (أ ف ب).
الرياض - «الحياة» |

رحبت وزارة المالية بتقرير وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، الذي أكدت فيه التصنيف الائتماني للمملكة على «+ A» مع نظرة مستقبلية مستقرة. ورفعت الوكالة تقديراتها لنمو اقتصاد المملكة لعام 2018 ليبلغ 2.2 في المئة من 1.8 في المئة في تقريرها السابق في حزيران (يونيو) 2018، وهذا يتماشى من تقديرات صندوق النقد الدولي.


وتعكس هذه التقديرات الإيجابية الثقة في الاقتصاد السعودي، وفي فاعلية الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة المملكة في إطار برنامج تحقيق التوازن المالي وصولاً إلى مستهدفاته العام 2023.

وكانت وكالة «فيتش» في التقرير قبل الأخير وضعت السعودية عند «+A» مع نظرة مستقبلية مستقرة. مما يؤكد استمرارية تحسن عام للاقتصاد وامتدادا للانطباعات الجيدة عن اقتصاد المملكة من مختلف المؤسسات المالية، وقالت إن تصنيف السعودية تدعمه ميزانيات مالية وخارجية قوية، بما في ذلك احتياطيات خارجية مرتفعة واستثنائية، وديون حكومية منخفضة، والالتزام بالإصلاحات، حيث أعلنت الحكومة في 2016 برنامج إصلاح اقتصادي ضخم، يهدف لتنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط، بعد معاناة ميزانية البلاد من تراجع أسعار الخام عن مستويات منتصف 2014. وكان من نتائج الاصلاح استمرار الدين العام في الانخفاض.

وكانت «فيتش» وأوضحت في تقريرها السابق أن توقعاتها حول عجز الميزانية في 2018 عند 8.4 في المئة، من الناتج المحلي الإجمالي يعكس تحول التركيز من التقشف إلى سياسة مالية أكثر دعما للنمو لا سيما بعد تأجيل التوازن المالي المستهدف من عام 2020 إلى عام 2023، وخاصة أن الإنفاق الحكومي ارتفع في عام 2017، بعد عامين من الانخفاضات المتتالية.

وتتوقع «فيتش» أن يتقلص عجز الحكومة تدريجياً، إلى 6.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2019، وذلك في إطار احتساب سعر برميل برنت عند 57 دولارا ونصف هذا العام والعام المقبل.