مقتل تلميذ بهجوم على مدرسة صينية

أرشيفية.
بكين - أ ف ب، رويترز |

قُتل تلميذ وجُرح 9 آخرون، إضافة إلى أستاذين، في هجوم على مدرسة مهنية جنوب غربي الصين.


وأوردت وسائل إعلام أن الاعتداء استهدف المدرسة المهنية للنقل والتواصل في أنينغ في إقليم يونان، في ظروف لم تُعرف بعد.

وأعلنت بلدية أنينغ أن المهاجم (20 سنة) أصاب أستاذين و10 تلاميذ، توفي أحدهم في مستشفى. المهاجم الذي اعتقلته السلطات، كان يدرس في تلك المدرسة حتى السنة الماضية.

وكان سائق قتل الخميس الماضي 5 أطفال وجرح 19 آخرين، دهساً لدى عبورهم شارعاً أمام مدرسة ابتدائية في مدينة هولوداو في إقليم لياونينغ شمال شرقي الصين. وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بأن السائق (29 سنة)، وهو عاطل من العمل ولديه مشكلات مع زوجته، اختار أن يدهس ضحايا «عشوائياً».

على صعيد آخر، قُتل شخصان وجُرح 57 آخرون أمس، بعد انفجار في مستودع شمال شرقي الصين. وأشارت «شينخوا» إلى أن سبب الانفجار ليس معروفاً، علماً أنه طاول مستودع مصنع للآلات في إقليم جيلين، ملحقاً أضراراً بـ 370 منزلاً، انهار 15 منها.