لبنان: مطاردة نارية بين الجيش وأحد كبار تجار المخدرات و"المعلومات" تُنقذ مصرفاً ومحطة محروقات من السطو

الجيش اللبناني: القوة الشرعية المجمع عليها (موقع وزارة الدفاع اللبنانية)
بيروت - "الحياة" |

أعلنت قيادة الجيش اللبناني - مديرية التوجيه في بيان أنه "في إطار الاجراءات الأمنية المتخذة من قبل وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية لتوقيف كبار تجار المخدرات، حصل تبادل اطلاق نار في محلة جسر الباشا في اثناء مطاردة دورية لمديرية المخابرات لسيارة يعمل من في داخلها على ترويج المخدرات. وتم العثور على السيارة المذكورة عند مستديرة الحايك مصابة بعدة طلقات كما عثر في داخلها على مواد مخدرة من نوع الباز". واشارت الى أن "بنتيجة التحقيقات المكثفة من قبل مديرية المخابرات، تبين أن المواطن (ع.ن.)، أقدم على تأجير السيارة للفلسطيني (ح.أ.ع.) وأن سيارة أخرى قد تم استئجارها أيضا، وبعد عملية مطاردة للسيارة الأخيرة تم توقيفها مع سائقها المواطن (ح.ع.) في محلة المطيلب، وضبط في داخلها كمية كبيرة من المواد المخدرة وأسلحة وذخائر حربية بالإضافة إلى مبالغ مالية، وبوشرت التحقيقات بإشراف القضاء المختص".


من جهتها أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة بلاغا وفيه: "أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عصابة كانت ستقوم بعملية سطو مسلح اليوم (أمس) على مصرف FNB في محلة الجناح وفي التفاصيل: بتاريخ 10/11/2018 وحوالى الساعة الثانية عشر في محلة الجناح، حاول ملثمون القيام بعملية سطو على بنك FNB، إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك، كون موظف البنك أقفل الباب صدفة من الداخل قبل ترجلهم من السيارة لإقتحامه، وقد تنبه موظفو البنك للأمر فلاذوا بالفرار الى جهة مجهولة".

واضافت قوى الأمن، أنه حوالى الثانية إلا عشر دقائق من التاريخ ذاته في محلة الجية، حضر 3 أشخاص مجهولين بحوزتهم أسلحة حربية على متن سيارة فضية اللون مجهولة باقي المواصفات، الى محطة ال "هيبكو" وشهروا أسلحتهم في وجه عمال المحطة في محاولة لسلبهم، وبالتزامن مع ذلك دخلت سيارة الى المحطة لتعبئة الوقود فسارعوا الى الهروب. وتحسبا لقيامهم مجددا بتنفيذ أي عملية سطو مسلح قد تؤدي الى حصول اطلاق نار ووقوع ضحايا، باشرت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية لكشف هويتهم وتوقيفهم بالسرعة الممكنة".

وتابعت:"من خلال المتابعة تبين أن من قام بكلا المحاولتين هي العصابة نفسها، وتمكنت الشعبة من معرفة جميع افرادها، وهم:

-ف.أ. (مواليد العام 1990، فلسطيني)، بحقه أسبقيات بجرم محاولة سرقة وتهجم وشجار.

-أ.م. (مواليد العام 1981، فلسطيني)، بحقه أسبقيات تهديد.

-ي.أ. (مواليد العام 1994، مصري)، بحقه أسبقيات تزوير. وبعد عملية رصد ومتابعة حثيثة تمكنت قوة خاصة من الشعبة من توقيف الأولين في محلة الاوزاعي بعملية نوعية ومتزامنة، وأوقف الثالث في بلدة برجا. وقد ضبط في منزل الأول بندقية كلاشنيكوف، و4 مماشط، وذخيرة ومسدس خلبي، ولوحة سيارة مسروقة وقناعين للوجه إضافة الى جعبة حربية. بالتحقيق معهم اعترفوا بما نسب إليهم، كما اعترفوا أنهم كانوا سينفذون عملية سطو مسلح على البنك ذاته اليوم السبت (أمس).التحقيق جار بإشراف القضاء المختص".