مصوّر الملوك في برنامج «نجوم صغار»

111.jpg
الرياض - «الحياة» |

تنوعت مواهب أطفال الحلقة الثانية من برنامج «Little Big Stars- نجوم صغار»، بين علوم وغناء وتمثيل ورياضة وطهو وسواها. فمن طفل سعودي لُقّب بمصوّر الملوك، الى طفل عراقي صاحب خفّة ظل مبهرة ومبهجة، فمطرب مصري في مقتبل العمر يحوّل الكلام العادي إلى لحن وغناء ممتعين، وطاهية أردنيّة صغيرة تحضّر الحلوى لفارس أحلامها، وسواها من المواهب العربية.


الحلقة التي عرضت ليل اول من أمس على شاشة «أم بي سي1»، انطلقت مع يوسف سامح من مصر (12 سنة)، الذي يمتلك موهبة الغناء، ولم يكن الامتحان سهلاً مع أحمد حلمي. فبعد الحديث عن الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تميز الحديث بينه وبين حلمي بظرافته، حتى أنهما ارتجلا مشهداً تمثيليّاً غنائيّاً معاً، كما غنى يوسف موالاً وختم الفقرة بأغنية «إمتى الزمان» للموسيقار الراحل محمد عبد الوهّاب. ومن الغناء إلى صناعة الحلويات، أطلّت سابين نقولا من سورية (6 سنوات)، وهي طفلة ماهرة في صنع الحلوى فكان حواراً عفويّاً بينها وبين حلمي أخبرته فيه عن أمنيتها بالزواج من أميرٍ يأتيها على حصان أبيض، ثم قامت بمساعدة المضيف بصنع الكوكيز، بعدما تحوّل المسرح إلى مطبخ مليء بالألوان المبهجة.

وكان الموعد بعد ذلك مع التصوير الاحترافي والطفل متعب الحضيف من السعودية (11 سنة) الملقب بمصوّر الملوك، ولفت إلى أن حبّه للتصوير بدأ منذ أكثر من 6 سنوات، حتى أنه بات يدرّب تلامذة يصغرونه سناً على التصوير. وأبلغ حلمي كيف حصل على لقب مصور الملوك، بأخذه صورة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، التي يعتبرها أهم صورة التقطها في حياته، ثم أجرى جلسة تصويرية احترافية لأحمد حلمي، الذي اتخذ له بدوره بعض اللقطات. أما يارا مسعد من الأردن (9 سنوات)، فهي طفلة تتميّز بالقدرة على إجراء عمليّات حسابية ذهنية دقيقة وسريعة، شاركت في بطولات عدة سابقاً، لكن ما يميزها ليس السرعة في حل المعادلات الحسابية فحسب، بل قدرتها أيضاً على الغناء والحساب في آن معاً، وهو الأمر الذي أدهش الجمهور حينما غنت «يا واد يا تقيل» خلال حل مسألة حسابية طويلة ومعقدة.

ومن الجزائر، وقف على المسرح يونس بليدي الذي يتمتع برشاقة بدنيّة عالية، ليقدم عرضاً تضمن بعض الحركات الرياضية بأسلوب ظريف ومبهر. ولجعل التواصل أسهل، قرّر أن يكون التخاطب مع حلمي باللغة العربية الفصحى عوضاً عن اللهجة الجزائرية. أما ختام الحلقة، فكان مع عبدالله ياسر من العراق (6 سنوات)، وهو طفل واثق الخطى، دار بينه وبين حلمي حوارٌ طريف تسبب بحالة ضحك هستيري أصاب الجمهور. وتوقّف عبد الله عند الفيديو الذي انتشر له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى «المعجبة السرية» التي تلاحقه أينما كان، كما عزف وغنى ورقص بطريقة حماسية لاقت استحسان الجمهور.

متعب الحضيف في برنامج أحمد حلمي.