فرص بـ13 بليون ريال تعرضها «أرامكو» أمام الموردين في «اكتفاء»

«أرشيفية» لمنتدى اكتفاء الماضي.
الظهران - «الحياة» |

تفتح أرامكو السعودية من خلال مبادرة «اكتفاء» لتعزيز المحتوى المحلي في عملياتها، فرص أمام الموردين والمصنعين المحليين، بقيمة تتجاوز 13 بليون ريال، وتنطلق اليوم فعاليات المنتدى والمعرض في دورته الرابعة، في مركز معارض الظهران الدولي في الدمام، برعاية أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود.


يقدّم البرنامج مستوى جديداً من تكافؤ الفرص بين المورّدين المحليين والعالميين لمن يستوفي الشروط للحصول على عقود أرامكو السعودية، فضلًا عن أنه دَفعة قوية لتوطين الوظائف والصناعة. وتم تدشين برنامج «اكتفاء» بحجم إنفاق تقديري يبلغ أكثر من 1.5 تريليون ريال خلال الأعوام العشرة المقبلة. وعملت الشركة منذ المرحلة الأولى من البرنامج على تحقيق نمو متواصل في المحتوى المحلي في السلع والخدمات.

يعمل برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد «اكتفاء» على تعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تُعد عصب الاقتصادات المزدهرة في كل مكان بوصفها المقوّمات الديناميكية للابتكار والتنافس. ويُسهم البرنامج في مساعدة الأعمال الصغيرة على النمو والاستفادة من إسهاماتها الحيوية، بما يتوافق مع أهداف رؤية السعودية 2030 الرامية إلى رفع نسبة إسهام هذا القطاع في إجمالي الإنتاج المحلي إلى 35 في المئة.

وتشارك حالياً في برنامج اكتفاء أكثر من 400 شركة، تعمل في توريد 24 سلعة، وخلال الأعوام الأربعة الماضية، دخلت شركات كبرى وأخرى صغيرة ومتوسطة في شراكة مع أرامكو السعودية من أجل بناء قطاع للطاقة في المملكة يتمتّع بتنافسية عالمية، وقدمت بعض تلك الشركات تجارب ناجحة في خدمة توطين المحتوى المحلي وتطوير الموارد البشرية السعودية.

ويحضر المنتدى الرئيسان التنفيذيان لشركتي إيه.بي.بي وسيمنس. وسيتوجه أورليتش سبيسهوفر الرئيس التنفيذي لشركة إيه.بي بي وجو كايسر الرئيس التنفيذي لسيمنس إلى الدمام لحضور المنتدى الذي تنظمه أرامكو لبرنامج القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء). وخلال الزيارة، سيتفقد سبيسهوفر مصنع إيه.بي.بي في الدمام ويجتمع مع ممثلين عن أرامكو وهي من أهم عملاء الشركة في المنطقة.

وسيشارك في المنتدى أيضا بال كيبسجارد من شلومبرجر وجيف ميلر الرئيس التنفيذي لشركة خدمات حقول النفط هاليبرتون.

وقالت إيه.بي.بي في بيان اليوم الأحد: «بجانب كوننا شريكا مسؤولا لعملائنا، فإننا نضطلع بدور رب العمل المسؤول لموظفينا. لذا سيلتقي رئيسنا التنفيذي بنحو 200 موظف في مصنعنا في الدمام خلال زيارته للسعودية. إضافة إلى ذلك، سيجتمع الرئيس التنفيذي مع واحد من أهم عملائنا في المنطقة من أجل تعزيز الحوار معه».

وأكدت سيمنس حضور كايسر منتدى اكتفاء وأنه سيكون أحد المتحدثين فيه. وقال متحدث باسم سيمنس: «هذه رحلة عمل للشرق الأوسط حيث يزور السيد كايسر العملاء والشركاء في الإمارات العربية المتحدة والسعودية وغيرهما». وتابع: «في السعودية سيزور، أرامكو السعودية في الدمام».

ويهدف برنامج اكتفاء إلى زيادة المحتوى المحلي في السلع والخدمات لتصل الى 70 في المئة بحلول العام 2021 إضافة الى تسهيل تطوير منظومة الشراء والإمداد لقطاع الطاقة في المملكة لتتمتع بالتنوّع والاستدامة والقدرة التنافسية، وفي الوقت نفسه تعزيز الموثوقية في سلسلة مورّدي الشركة وتحسين التكاليف التشغيلية.

وقال نائب رئيس أرامكو السعودية، للمشتريات وإدارة سلسلة التوريد، المهندس محمد عايض الشمري: «يواصل برنامج اكتفاء في دورته الرابعة هذا العام تأكيد إنجازاته وتأثيره الإيجابي الفعّال على الاقتصاد الوطني، وتنفيذ برامجه وفقًا لمتطلبات رؤية السعودية 2030، كما يتم تسليط الضوء خلال الفعاليات على قصص نجاح الموردين، وأفضل الممارسات في تعزيز وتوطين المحتوى المحلي». ويشارك في المنتدى عددٌ كبيرٌ من المستثمرين من المملكة ومختلف دول العالم لاستكشاف مزيدٍ من الفرص الاستثمارية المتاحة والمحتملة في مجالات الطاقة. وأيضاً يحتوي برنامج منتدى هذا العام على جلسات نقاش بمشاركة عالية المستوى من أصحاب المعالي والمسؤولين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، إضافة إلى رؤساء الشركات العالمية المتخصصة في الخدمات والسلع، كما ستُطرح بعض العروض التعريفية، وتُنظم ورش عمل، وندوات».

وأضاف الشمري: «إن توطين سلسلة الإمداد في أرامكو السعودية تُعد خطوةً استراتيجيةً لتحقيق تكامل وتحرّك أكبر في هذا المجال، الأمر الذي تتحقق معه مكاسب على صعيد الأعمال بما يُضاعف وبشكلٍ كبيرٍ إسهامنا في ازدهار المملكة على المدى الطويل، بالإضافة إلى أن لذلك مكاسبه لمورّدينا العالميين والشركات الصغيرة والمتوسطة والمصنّعين ومقدّمي الخدمات».

وفي إطار تنويع المحاور وتغطية مرتكزات الاقتصاد، سيتضمن المنتدى الذي سيشارك فيه ما يزيد على 3000 مشارك من أكثر من 40 دولة ما يزيد على 50 فرصة استثمارية بهدف جذب استثمارات جديدة وذلك من خلال عدة ورش عمل في مجالات صناعية مختلفة. كما سيتم تقديم عدد من المحاضرات تتركز على أداء الأعمال مع أرامكو السعودية بشكلٍ خاصٍ، والمملكة العربية السعودية بشكلٍ عامٍ. كما يصاحب فعاليات المنتدى معرض مصاحب للشركات المحلية والدولية، والقطاعات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمارات الصناعية، والمراكز التدريبية إضافة إلى المدن الصناعية.