حزب بارزاني يتوقع إعلان حكومة كردستان قريباً

الحزب الديموقراطي الكردستاني (ويكيبيديا)
بغداد - جودت كاظم |

أعلن «الحزب الديموقراطي الكردستاني» عن قرب إعلان تشكيل حكومة الإقليم بعد استكمال التفاهمات الخاصة بتوزيع المناصب بين اللوائح الفائزة، فيما قررت حكومة اربيل أغلاق مقار الاحزاب والمنظمات السياسية الغير مرخصة.


وقالت النائب عن الحزب ميادة محمد اسماعيل في تصريح الى «الحياة» ان «اعلان تشكيل حكومة الاقليم بات قريباً جداً بعد التفاهمات الاخيرة بين الاطراف الفائزة في الانتخابات حيث تدور الاجتماعات الحالية بينهم على توزيع الحقائب الوزارية وبما يتناسب والمقاعد التي حققتها خلال الانتخابات النيابية الأخيرة». وأشارت الى ان «الحوارات والاجتماعات التي تعقدها الاطراف الكردية كانت ايجابية حيث يتفق الجميع على اهمية العمل من اجل مصلحة الكورد دونما تمييز، لافتة الى ان الايام القلبلة القادمة ستشهد ولادة حكومة جديدة كما سيصار لعقد جلسة لبرلمان الاقليم خلال الاسبوع الحالي».

وكان مصدر أبلغ «الحياة» أن «أجتماعات الاطراف والاحزاب الكردية خلصت الى الية متفق عليها في توزيع المناصب حيث رئاسة البرلمان ستكون من حصة الاتحاد الوطني، ورئاسة الحكومة ستكون للحزب الديموقراطي الكردستاني». واشار الى ان «الاتحاد الوطني لديه مرشحة وحيدة لهذا المنصب وهي بيكرد طالباني، وتحظى بقبول لدى الأحزاب الكردية الأخرى، وفي حال تم ذلك سيكلف البرلمان حزب البارزاني بمهمة تشكيل الحكومة».

وعقد برلمان إقليم كردستان في الاسبوع الاول من الشهر الجاريجلسته النيابية الاولى للدورة التشريعية الخامسة برئاسة اكبر الاعضاء سنا وهو النائب عن الحزب الديموقراطي ريفنك محمد نوري البالغ من العمر 67 سنة.