ولي العهد: رغبة مشتركة لتعميق التعاون في المجالات كافة بين السعودية والإمارات

أبو ظبي - «الحياة» |

بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان برقية شكر لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إثر مغادرته دولة الإمارات العربية المتحدة أكد خلالها تقديره على ما لقيه والوفد المرافق من حفاوة وكرم ضيافة.


وجاء نص البرقية على النحو الآتي: «صاحب السمو الأخ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لسموكم الكريم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

تأتي هذه الزيارة لبلدنا الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار العلاقات الأخوية المتميزة والخاصة التي تربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين، والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في المجالات كافة، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسموكم، والتي تهدف إلى تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. وأسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والسعادة، وعلى الشعب الإماراتي الشقيق الأمن والاستقرار والازدهار.. وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري». كما بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية إلى ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إثر مغادرته دولة الإمارات العربية المتحدة جاء نصها على النحو الآتي: «صاحب السمو الأخ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لسموكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

كما لا يفوتني أن أهنئ سموكم على التنظيم الناجح لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 على حلبة مرسى ياس للعام العاشر في أبو ظبي. لقد أكدت هذه الزيارة العلاقات الخاصة والمتميزة التي تربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين، والرغبة المشتركة في تعزيزها في المجالات كافة، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظهما الله ـ. متمنياً لسموكم موفور الصحة والسعادة، ولشعب الإمارات العربية المتحدة الشقيق اطراد التقدم والرخاء.. وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري».

وكان الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز غادر أمس (الأحد) دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان في وداع ولي العهد لدى مغادرته مطار الرئاسة بأبوظبي ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. كما كان في وداع ولي العهد رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، ونائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ الفريق سيف بن زايد آل نهيان، ومستشار الأمن الوطني الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، ورئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، والوزراء في الحكومة الإماراتية وأعضاء سفارة المملكة في أبوظبي.