مقتل 6 عناصر من «القاعدة» بـ«درون أميركية».. والجيش اليمني يعلن استكمال تحرير الظاهر

عناصر من الجيش اليمني شمال تعز (سبأ)
عدن - «الحياة» |

لقي ستة عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن مصرعهم أمس (الأحد)، بعد أن شنت طائرة أميركية بدون طيار «درون» غارة جوية على مواقع التنظيم.


وأشارت مصادر ميدانية إلى أن الطائرة الأميركية استهدفت موقعاً للقاعدة بمنطقة ذي كالب في القريشية بمحافظة البيضاء اليمنية، مما أدى إلى مقتل القياديين أبو محمد الذهب وأبو القعقاع وأربعة من مرافقيهم.

إلى ذلك، أعلن الجيش اليمني، استكمال تحرير مديرية الظاهر جنوبي غرب محافظة صعدة.

وقال مصدر عسكري يمني - بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية - إن قوات الجيش استكملت تحرير سوق ومدينة الملاحيظ ومثلث مران ومبنى المجمع الحكومي وإدارة الأمن في إطار عملية عسكرية واسعة وتواصل التقدم نحو مديرية حيدان وسط انهيار وخسائر كبيرة في صفوف الميليشيات.

وأضاف أن الجيش فرض سيطرته على عقبة تراني وخلفها مصنع الكسارة في الجهة الشرقية لمديرية الملاحيظ، فيما أكد استمرار المعارك حتى عقبة مران حيث يستعد الجيش اليمني لدخول مديريه حيدان لاستعادتها من الانقلابيين الحوثيين.

في غضون ذلك، لقي عشرين عنصراً من مسلحي ميليشيات الحوثي مصرعهم في جبهة قانية، التابعة لمحافظة البيضاء.

وقال قائد «اللواء 117» مشاه العميد صالح العرادي، إن قتلى الميليشيا سقطوا خلال اشتباك دارت مع قوات الجيش الوطني اليمني في جبهة قانية.

وأوضح بحسب موقع «سبتمبر نت» التابع للجيش اليمني، أن القوات اليمنية تمكنت منع محاولة تسلل للميليشيا الحوثية إلى تبة الشهيد مما أسفر عن مقتل 20 من مسلحي الميليشيا بينهم قيادات.

في سياق متصل، دفعت ميليشيات الحوثي تعزيزات جديدة إلى مدينة الحديدة مستغلة التهدئة، كما أطلقت عشرات القذائف المدفعية والصاروخية باتجاه الأحياء السكنية جنوب وشرق المدينة، وشنت هجمات عدة وتسللات إلى مناطق تمركز قوات الجيش في محاولة لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها خلال الأيام الماضية.

وشنت طائرات تحالف دعم الشرعية غارات عدة مستهدفة تعزيزات للميليشيات على الخطوط الشمالية لمدينة الحديدة والرابطة بين الحديدة ومحافظات حجة والمحويت وصنعاء عبر مديرية الضحي والقناوص، كما استهدفت الخطوط الرابطة بين مناطق الجراحي وزبيد وبيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة.