مجلس الغرف السعودية ينظم زيارة إلى مصر لبحث التعاون التجاري

القاهرة – «الحياة» |

ينظم مجلس الغرف السعودية بالتزامن مع زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز زيارة تضم وفدا من أصحاب الأعمال السعوديين الى جمهورية مصر العربية برئاسة رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي لبحث تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.


ووفقا للعبيدي فان الزيارة تهدف الى توثيق العلاقات التجارية والاستثمارية بين الجانبين وتفعيل دور قطاعي الاعمال السعودي والمصري والعمل على وضع خطة عمل محكمة للنهوض بحجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين الشقيقين.

ونوه الى اهمية العلاقات السعودية - المصرية وما توليه قيادة المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من اهتمام بتنمية وتطوير هذه العلاقات وبخاصة في جانبها الاقتصادي مؤكدا دعم قطاعي الاعمال السعودي والمصري للعلاقات التجارية وحرصهما على تطويرها لأعلى مستويات الشراكة التجارية.

وأضاف العبيدي: «أن أجندة زيارة الوفد السعودي ستتضمن عقد اجتماع مجلس الاعمال السعودي - المصري المشترك لمناقشة خطة عمل المجلس لزيادة فرص التعاون والاستثمار المشترك بالإضافة لبحث دور المجلس في تعزيز التعاون الثنائي للدخول للأسواق الافريقية والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في تلك الأسواق، كما تشمل اجندة الوفد عقد الملتقى الاقتصادي السعودي - المصري بمشاركة واسعة من المستثمرين السعوديين والمصريين لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين.

وكشف عن توجه لتعزيز التعاون بين الغرف التجارية السعودية والمصرية لتبادل الخبرات والتجارب الرائدة وتعزيز التعاون التجاري والشراكة الاستثمارية، بالإضافة لزيادة التعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين الجانبين، والعمل على تعزيز التكامل الصناعي بين البلدين وإزالة كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين بالتعاون مع الجهات الرسمية.

يذكر أن العلاقات التجارية بين المملكة ومصر تشهد تطورا مطردا وتحتل أهمية خاصة في أجندة عمل مجلس الغرف السعودية من خلال مجلس الاعمال السعودي - المصري الذي يضطلع الى جانب نظيره المصري اتحاد الغرف المصرية بدور واضح في التعريف بالفرص الاستثمارية وتمكين إقامة الشراكات التجارية والاستثمارية بين أصحاب الاعمال السعوديين والمصريين.