وزير الخارجية البحريني: الزيارة تجسيد عميق لخصوصية العلاقات بين البلدين

وزير الخارجية البحريني اثناء لقائه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير (واس)
|

أكد وزير الخارجية بمملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان إلى مملكة البحرين ولقاء ملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، تجسيد عميق لخصوصية العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، وللنهج الثابت القائم على التواصل المستمر والتنسيق الوثيق والتلاقي الدائم بينهما على جميع المستويات إزاء جميع القضايا وفي مختلف المحافل والمناسبات. وأشار إلى أن المحادثات بين الملك حمد بن عيسى آل خليفة والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ستعطي بلا شك، دفعة قوية للعلاقات بين البلدين، وستمضي بالتعاون المشترك بينهما لآفاق أوسع وأرحب في المجالات كافة.


وقال: «إن زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تعكس ما لمملكة البحرين من مكانة، وتؤكد أن المملكة العربية السعودية ستظل كما هي دائماً بجانب مملكة البحرين في جهودها الرامية لمواصلة المكتسبات والمنجزات التي تحققها في شتى المجالات وللمزيد من التنمية والرخاء»، مشدداً على أن «هذه المواقف الأخوية الثابتة ستظل محل فخر واعتزاز، وستبقى خالدة ومحفورة في تاريخ مملكة البحرين، وتبرهن على وحدة الهدف والمصير المشترك الذي يجمع البلدين وشعبيهما، ويجعل من تضامنهما سمة للعلاقات بينهما على امتداد التاريخ، وخياراً حتمياً لا غنى عنه». وجدد وزير الخارجية موقف مملكة البحرين الذي يقف إلى جانب المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، لتواصل دورها الريادي في نصرة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.