خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة محادثات رسمية مع رئيس جمهورية النيجر

خادم الحرمين خلال محادثاته مع رئيس جمهورية النيجر.
الرياض - «الحياة» |

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصره بالرياض أمس (الاثنين)، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس جمهورية النيجر إيسوفو محمدو.


وتم خلال المباحثات، استعراض آفاق التعاون الثنائي بين البلدين، والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيزها في شتى المجالات، بالإضافة إلى تطورات الأحداث في المنطقة.

حضر المباحثات، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد العيسى، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي الوزير المرافق، ووزير المالية محمد الجدعان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية النيجر تركي بن ناجي العلي.

كما حضرها من جانب النيجر، مدير مكتب الرئيس محمدو اوحومودو، ووزير الخارجية والتعاون والتكامل الإفريقي كلا هانكارو، ووزير الدفاع كلا موتاري، ونائب مدير مكتب رئيس الجمهورية محمدو مامان ساني، وسفير جمهورية النيجر لدى المملكة عمرو آمادوسونر اي.

وكان خادم الحرمين استقبل في قصره بالرياض الرئيس إيسوفو محمدو، ورحب به والوفد المرافق له في المملكة، فيما أبدى رئيس جمهورية النيجر سعادته بزيارة المملكة ولقائه خادم الحرمين الشريفين.

ثم صافح رئيس النيجر الأمراء والوزراء وقادة القطاعات العسكرية.

وصافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق لرئيس النيجر.

وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما لرئيس النيجر والوفد المرافق له.