ملك البحرين وولي العهد يدشنان خط أنابيب النفط الجديد بتعاون سعودي - بحريني

ولي العهد وملك البحرين خلال تدشين خط أنابيب النفط الجديد. (واس)
المنامة - «الحياة»؛ القاهرة - محمد صلاح |

دشّن ملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أمس، خط أنابيب النفط الجديد بتعاون سعودي بحريني بين أرامكو السعودية وبابكو البحرينية، بمعدل ضخ يبلغ حالياً 220 ألف برميل يومياً، وبسعة قصوى تصل إلى 350 ألف برميل يومياً، وبطول يبلغ 110 كيلو مترات، يربط بين معامل بقيق السعودية ومصفاة باكو البحرينية.


إلى ذلك، وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى القاهرة أمس، حيث كان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مقدمة مستقبليه في مطار القاهرة. (راجع ص4و5)

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيجري محادثات مع ولي العهد السعودي، تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى مناقشة الموضوعات السياسية ذات الاهتمام المشترك، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين القاهرة والرياض.

من جانبه، قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي، إن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى مصر هي الثانية له خلال عام واحد، ما يعكس عمق ومتانة العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين وحجم التعاون القائم بينهما، إضافة إلى حجم التنسيق والتشاور المتبادل في مواجهة التحديات المشتركة وخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية والأمن والسلم الدوليين.

وأكد نقلي أن الشراكة الاستراتيجية بين المملكة ومصر تهدف إلى نشر المحبة والسلام، برؤية موحدة تخدم مصالح البلدين الشقيقين، على المستويين الرسمي والشعبي. وأوضح أن العلاقات بين البلدين شهدت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، طفرة غير مسبوقة، شملت كافة مجالات التعاون السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والتعليمية وغيرها من المجالات، منوهاً بإنشاء المجلس الأعلى للتنسيق على المستوى القيادي، وذلك إضافة إلى تعزيز هذه الشراكة من خلال تطوير عمل المجالس القائمة والمتمثلة في اللجنة المصرية السعودية المشتركة على المستوى الحكومي، وتعزيز دور مجلس رجال الأعمال السعودي المصري على مستوى القطاع الخاص.

وأكد نقلي أن تلك الزيارة ستشكل دفعة جديدة لنقل العلاقات إلى آفاق أرحب، لما فيه خير البلدين والأمتين العربية والإسلامية.

من جهة أخرى، ألقى وزير النفط البحريني الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة كلمة، استعرض خلالها مسيرة التعاون بين البلدين في المجال النفطي.

ثم شاهد ملك مملكة البحرين وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وولي العهد نائب القاعد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة والحضور، عرضاً تاريخياً عن التعاون السعودي البحريني في المجال النفطي منذ البدايات حتى وقتنا الحاضر.

وفي ختام الحفل تجول ملك البحرين وولي العهد في المعرض التاريخي للنفط.

إلى ذلك بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز برقية شكر لملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة إثر مغادرته مملكة البحرين.

وجاء في نص البرقية: «صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين

يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لجلالتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

إن هذه الزيارة لبلدنا الثاني مملكة البحرين تأتي في إطار العلاقات الأخوية المتميزة والخاصة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالتكم، لتحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والسعادة، وعلى الشعب البحريني الشقيق الأمن والاستقرار والازدهار.. وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري».

وغادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مساء أمس مملكة البحرين.

وكان في وداع ولي العهد في مطار قاعدة الصخير الجوية ملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

كما كان في وداع ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وولي العهد نائب القاعد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وكبار المسؤولين في الحكومة البحرينية.

من جانبه، أكد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة عمق العلاقات الأخوية والروابط التاريخية التي عززتها المواقف المصيرية والأهداف المشتركة الواحدة التي تجمع المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وأشاد في تصريح نقلته وكالة أنباء البحرين بجهود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المميزة في دعم علاقات التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين.

وقال ولي عهد مملكة البحرين إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - هي البيت الجامع الذي يحتضن الجميع، لدورها المحوري والفاعل تجاه قضايا الأمتين العربية والإسلامية، بما يسهم في تحقيق أمن واستقرار المنطقة.

وأكد أن «مملكة البحرين تثمن عالياً المواقف الكبرى للمملكة العربية السعودية، وأن البلدين الشقيقين جسدٌ واحد إزاء مختلف التحديات، وهو واقع أكدته المواقف التي نحفظها إرثاً كنهج رسّخه الآباء والأجداد ونتواصل عليه».