95% من السيولة المتداولة في «البحرين لـ«المصارف»

|

عاود المؤشر العام لبورصة البحرين خلال تعاملات أمس تراجعه بنسبة بلغت 0.49 في المئة تعادل 6.53 نقطة، هبوطا إلى مستوى 1320.33 نقطة في مقابل 1326.86 نقطة لليوم السابق، لترتفع خسارة المؤشر منذ مطلع 2018 إلى 0.85 في المئة، في حين أقفل مؤشر البحرين الإسلامي على تراجع بلغت نسبته 1.86 في المئة تعادل 16.50 نقطة هبوطا إلى 871.13 نقطة في مقابل 887.63 نقطة اول من أمس، لترتفع خسارته منذ مطلع العام إلى 19.91 في المئة.


وبالنظر إلى الإجماليات، نجد ارتفاعاً في كمية الأوراق المالية المتداولة أمس في «بورصة البحرين» إلى 9.1 مليون سهم في مقابل 7.4 مليون سهم بنسبة ارتفاع 23 في المئة، فيما صعدت القيمة المتداولة إلى 2.22 مليون دينار في مقابل 1.8 مليون دينار اليوم السابق بنسبة ارتفاع 24 في المئة، نفذت من 72 صفقة في مقابل 54 صفقة بنسبة ارتفاع 33 في المئة. وشهدت جلسة أمس التداول بأسهم 13 شركة، ارتفعت شركة واحدة، وتراجعت 6 شركات، واستقرت أسعار 6 شركات، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 8.09 بليون دينار بخسارة 40 مليون دينار نسبتها 0.49 في المئة

وجاء قطاع المصارف في صدارة البورصة بعد أن بلغت قيمة أسهمه المتداولة 2.12 مليون دينار بحريني، شكلت 95 في المئة من السيولة المتداولة، جاءت من تداول 8.64 مليون سهم، نفذت من خلال 41 صفقة.

وحل البنك الأهلي المتحد في صدارة البورصة بقيمة أسهم متداولة بلغت 2.08 مليون دينار، نسبتها 93 في المئة من إجمالي سيولة البورصة، من تداول 8.23 مليون سهم، نُفذت من خلال 30 صفقة.

وجاء مصرف السلام ثانيا بقيمة أسهم متداولة بلغت 37 ألف دينار، نسبتها 1.65 في المئة من إجمالي سيولة السوق، من تداول 405 آلاف سهم، نُفذت من خلال 11 صفقة.