937 بليون ريال استثمارات «أرامكو» في الغاز والكيماويات

منشأة نفط تابعة لـ «أرامكو» في الرياض (رويترز)
دبي - «الحياة» |

أكدت أرامكو السعودية أمس، أنها تخطط لاستثمار 937 بليون ريال (250 بليون دولار) في مشاريع الغاز والكيماويات داخل السعودية وخارجها، مبينة أن برنامجها للغاز سيستقطب استثمارات قيمتها 562 بليون ريال (150 بليون دولار) على مدى السنوات العشر المقبلة مع نمو الإنتاج إلى 23 بليون قدم مكعبة معيارية يوميا من 14 بليونا في الوقت الحالي. وقال الرئيس التنفيذي للشركة أمين الناصر: «لدينا أيضا موارد عالمية المستوى من الغاز غير التقليدي تتكامل سريعا مع مواردنا التقليدية الضخمة، حاليا لدينا 16 منصة حفر تركز على الغاز غير التقليدي وأكثر من 70 بئرا استُكملت هذا العام»، مبينا أن «أرامكو» تخطط لاستثمار 375 بليون ريال (100 بليون دولار) على مدى السنوات العشر المقبلة في الكيماويات عالميا، إضافة إلى استحواذات محتملة.


وأكد رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين في كلمة له خلال المنتدى السنوي الـ13 للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي، أن الشركة تُعتبر، الرائد الأبرز على مستوى العالم في مجال التنقيب والإنتاج، ومن أهم الأهداف الاستراتيجية التي أمامها أن تتوسّع بشكلٍ كبيرٍ جداً في مجال التكرير والمعالجة والتسويق، بما يجعله متوازناً في الحجم والأهمية العالمية مع مجال التنقيب والإنتاج، ومتكاملًا معه بشكلٍ أعمق. وقال: «هدفنا النهائي في الوصول لما بين 8 إلى 10 ملايين برميل يومياً من التكرير المتكامل والقدرة التسويقية، سيخلق توازنًا أفضل».

وركّز الناصر على نظرة أرامكو السعودية لتنمية قطاع عالمي هائل في مجال الكيميائيات، مشيراً إلى أن الطلب على المواد الكيماوية سيمثّل من الآن وحتى عام 2030 حوالى ثلث نسبة النمو في الطلب العالمي على النفط، وبعد ذلك ستزداد تلك النسبة لتصل لنحو 50 في المئة من نسبة النمو بحلول عام 2050، وستضيف البتروكيماويات حوالى 7 ملايين برميل يومياً من الطلب على النفط الخام بحلول عام 2050، ليصل إجمالي الإنتاج إلى 20 مليون برميل في اليوم. وسيكون هذا النمو مدفوعاً بتزايد عدد البشر في الكرة الأرضية، وتزايد أعداد الطبقة الوسطى التي تتمتّع بنمط حياة أكثر تحضراً وازدهاراً.

وقال الناصر: «برنامج أرامكو السعودية في مجال الكيماويات كبير جداً، وستعمل الشركة عبر استثمارات تقديرية تصل إلى 100 بليون دولار خلال الأعوام العشرة المقبلة على الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من آفاق الاستثمار في ذلك المجال، وتلك القيمة التقديرية لا تشمل الاستثمارات المحتملة المرتبطة بصفقات الاستحواذ الكبيرة».