باخ يمتدح استعدادات أولمبياد طوكيو 2020

كلمات باخ أثلجت صدور منظمي الأولمبياد. ( أ ف ب)
طوكيو - رويترز |

قال توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية انه لا يمكنه تذكر مدينة استضافة الاولمبياد واستعدت على أفضل نحو كما هو حال العاصمة اليابانية طوكيو وذلك قبل أكثر من 600 يوم بقليل على بداية دورة الألعاب الصيفية 2020.


وزار الألماني باخ مقر اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 ودورة العاب ذوي الاحتياجات الخاصة أمس (الأربعاء) وكال المديح للمدينة المضيفة بسبب استعداداتها لاستضافة الاولمبياد الصيفي.

وقال باخ الذي وصل إلى طوكيو لحضور اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية والذي يبدأ غد الجمعة: «نرى بالفعل الآن وقبل عامين على انطلاق دورة الألعاب الاولمبية أن كافة مقومات نجاح الاولمبياد متوفرة، نحن سعداء للغاية حقا بهذا التقدم في الاستعدادات التي شاهدناها هنا. لا يمكنني تذكر أن أي مدينة استضافت الاولمبياد كانت على هذا الحال الطيب ووصلت لمراحل متقدمة بهذا الشكل قبل عامين على انطلاق الألعاب الاولمبية كما هو الحال في طوكيو 2020».

وأثلجت كلمات باخ بالتأكيد صدور منظمي الاولمبياد، الذين تجاوزوا مجموعة من المخاوف في البداية لوضع الاستعدادات في نصابها الصحيح قبل انطلاق الدورة في 24 يوليو تموز 2020.

وفي 2015، تخلى القائمون على التنظيم عن الشعار الخاص بالدورة بسبب مزاعم حدوث سرقة للحقوق الأدبية كما تم تغيير تصميم الاستاد الاولمبي الجديد بسبب التكاليف الباهظة. ومع ذلك ومنذ إعلان تقليص الميزانية بنحو 300 مليون دولار في كانون الأول (ديسمبر) 2017، فان منظمي طوكيو 2020 لم يعانوا من مشكلات إلى حد كبير، وتم الإعلان عن بعض السياسات الصعبة وظلت هناك حالة من عدم التيقن بشأن مواعيد بداية ماراثون الرجال والسيدات لكن باخ لا يبدو قلقا.

وقال: «تم إعداد كافة الإجراءات وهناك تعاون وثيق مع اللجنة المنظمة، لدينا مجموعة عمل خاصة تعمل مع أفراد في المجال الطبي ومع علماء في الطب. أنهم يقترحون بعض الإجراءات».